أحمد الجنابي

تتناول الحلقة الـ32 من سلسلة بالهجري حدثا وقع في مثل شهر جمادى الآخرة الجاري، وهو تكريم وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) عالم الفلك والرياضيات المسلم أبا عبد الله البتاني، بتسمية أحد فوهات القمر باسمه عام 1345 للهجرة.

وعالَمنا هو أبو عبد الله محمد بن جابر بن سنان البتاني الحراني، وهو من أعلام الفلك والرياضيات وتعتبر أبحاثه مرجعا للفلكيين من بعده.

لا يعرف الكثير عن حياته الشخصية، إلا أن المصادر تشير الى أنه ولد بحران في بلاد الشام عام 240هـ (858م)، وكان والده عالما أيضا وصانعا ماهرا للآلات والمعدات.

كانت أسرته من العرب الصابئة، وأسلمت في وقت من الأوقات وتسمت بأسماء إسلامية كما يدل اسم البتاني نفسه. ورغم أن المصادر الغربية تشير إلى أن نسبه يعود إلى أسرة من النبلاء والأمراء، فإن المؤرخين العرب والمسلمين لم يأتوا على ذكر ذلك.

تجلت مهارته كفلكي في اختيار موقع مرصده بالرقة في بلاد الشام على ضفة نهر الفرات، وهو موقع أهله لفك طلاسم كثير من المسائل الفلكية المعقدة، والتنبه لأخطاء فلكيين سبقوه فقام بتصويبها وتنقيحها.

صفحة البتاني على موقع وكالة ناسا (الجزيرة)
شاهد فيديو الحلقة على يوتيوب

ومن المسائل التي صححها للفلكي اليوناني الشهير بطليموس أنه أثبت أن الكواكب تدور حول الشمس في مسار بيضاوي وليس في مسار ملتو. وتشير المصادر العلمية الفلكية الغربية إلى أن حسابات البتاني كانت أدق من فلكيين عاشوا بعده بقرون وتوفرت لهم معدات أفضل من التي توفرت للبتاني، ومنهم الفلكي الألماني نيكولاس كوبرنيكوس، فاستحق بذلك اللقب الذي أطلقه عليه فلكيو أوروبا وهو "بطليموس العرب".

يقول الفلكي الإيطالي كارولو نيلنو إن للبتاني "رصودا جليلة للكسوف والخسوف اعتمد عليها الفلكي دنتورن عام 1749م (بعد سبعة قرون من وفاة البتاني) في تحديد تسارع حركة القمر خلال قرن من الزمان". 

وقد استشهد بعمله العديد من فلكيي عصر النهضة بأوروبا، واستخدم كوبرنيكوس علم البتاني واستنتاجاته في كتاباته التي تعرف في علم الفلك باسم "ثورة كوبرنيكوس"، وهو مصطلح يشير إلى الثورة على النظرية المعروفة بنموذج مركز الأرض وأنها مركز الكون. وتعتبر تلك النظرية نواة الثورة العلمية التي انطلقت في أوروبا خلال القرن السادس عشر الميلادي.

يذكر أن البتاني أثبت أن الكواكب تدور حول الجرم الأم الشمس، وهو أول من اكتشف حركة الأوج الشمسي وتقدم المدار الشمسي وانحرافه.

ومن أشهر إنجازاته تحديده لطول السنة الشمسية بـ365 يوما و5 ساعات و46 دقيقة و24 ثانية. كما أثبت أن الكسوف الحلقي ممكن وليس مستحيلا كما كان يعتقد من قبله.

كما برع البتاني في علم الجبر والمثلثات، وأضاف إلى هذا العلم معادلات جديدة سارية إلى اليوم.

كتب كتابه الشهير "كتاب الزيج"، وترجمت أعماله إلى اللاتينية عام 1116م، وإلى الإسبانية في القرن الثالث عشر الميلادي، وطبعت كذلك عام 1537م.

يشار إلى البتاني -حتى في الأعمال التلفزيونية والأدبية الغربية- كأحد رواد علم الفلك، فأطلق اسمه على إحدى المركبات الفضائية في المسلسل الأميركي الفضائي الشهير "ستار تريك"، كما استخدم اسمه في المسلسل البريطاني الشهير "دكتور هو" الذي استمر عرضه على مدى 26 عاما ودخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية، حيث أطلق اسم البتاني على رسم للمجموعة الشمسية في حلقة "نايت أوف ذا هيومنز" (ليلة بني البشر).

تقول رواية وفاته إنه ذهب بصحبة عدد من سكان بلدته إلى مركز الخلافة العباسية في بغداد لرفع عدد من المظالم، وتوفي قرب سامراء بالعراق عام 317هـ (929م).

المصدر : الجزيرة