بعد الحجر الصحي لطائرات.. ماذا عليك أن تعرف؟
آخر تحديث: 2018/9/14 الساعة 10:42 (مكة المكرمة) الموافق 1440/1/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/9/14 الساعة 10:42 (مكة المكرمة) الموافق 1440/1/4 هـ

بعد الحجر الصحي لطائرات.. ماذا عليك أن تعرف؟

إحدى طائرات طيران الإمارات خضعت في 5 سبتمبر/أيلول الجاري للحجر الصحي بمطار جون كينيدي في نيويورك (رويترز)
إحدى طائرات طيران الإمارات خضعت في 5 سبتمبر/أيلول الجاري للحجر الصحي بمطار جون كينيدي في نيويورك (رويترز)

بعد تكرار خضوع طائرات في الولايات المتحدة خلال الفترة الماضية لحجر صحي مخافة وجود أمراض معينة، فماذا عليك أن تعرف؟ وما هي النصائح لوقاية نفسك من العدوى على الطائرة؟

وخضعت طائرة تابعة لطيران الإمارات الأسبوع الماضي (5 سبتمبر/أيلول الجاري) للحجر الصحي بمطار جون كينيدي في نيويورك، وكانت تقل 549 شخصا، وقال 100 راكب إنهم يشعرون بغثيان وسعال وحمى وتقيؤ.

وأرسل مسؤولو صحة أميركيون أحد فرق الرد على الحالات الطارئة إلى مطار جون كينيدي الدولي في نيويورك.

وقال د. مارتن سيترون مدير قسم الهجرة العالمية والحجر الصحي بالمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها -لرويترز عبر الهاتف- إن مسؤولي الصحة فحصوا نحو 549 راكبا بالمطار، وأحالوا 11 شخصا في المجمل لمستشفى محلي لإجراء مزيد من الفحوصات.

وتم اجراء اختبارات لعشرة أشخاص، بشأن مجموعة متنوعة من الفيروسات والبكتيريا التنفسية للتأكد من عدم إصابتهم بمسببات أمراض خطيرة يمكن أن تشكل تهديدا على الصحة العامة.

وقال سيترون إن نتائج الاختبارات أثبتت إصابة شخصين بنوع فتاك بشكل خاص من فيروس "إيه" الخاص بالإنفلونزا، كما أن أحدهما -والذي يعاني بشكل خطير من التهاب رئوي- كان مصابا بفيروس تنفسي آخر.

وأثبتت الاختبارات إصابة شخص ثالث بنوبة برد. وأشار د.سيترون إلى أن الثلاثة كانوا عائدين من رحلة الحج.

وفي اليوم التالي، قامت فرق طبية بفحص رحلتين وصلتا إلى فيلادلفيا قادمتين من أوروبا بعد أنه تم الإبلاغ عن إصابة 12 راكبا بأعراض تشبه الإنفلونزا. وكان أحدهم عائدا من الحج.

وقال سيترون إنه تم إعداد مسؤولي الصحة في نيويورك لفرض حجر صحي على مجموعة كبيرة من الركاب المرضى بمنطقة بالمطار. ومن بين 11 راكبا نقلوا للمستشفى لفحصهم تم إجراء اختبارات لعشرة بسبب إصابتهم بأعراض تنفسية، كما أن أحدهم ظهرت عليه علامات إصابته بتسمم غذائي.

وأثبتت الاختبارات عدم إصابة الأشخاص العشرة الذين كانوا يعانون من أعراض تنفسية بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (فيروس كورونا) وهو مرض معد للغاية ومميت تم اكتشافه لأول مرة بالشرق الأوسط عام 2012.

وربما كان هؤلاء الركاب مرضى حتى قبل أن يصلوا المطار، وكان الشيء الفريد في الرحلات هو أن العديد من الركاب كانوا يعانون من نفس أعراض الجهاز التنفسي في نفس الوقت.

وبعدها بيومين (الجمعة 7 سبتمبر/أيلول الجاري) شهد مطاران بالولايات المتحدة حالتي طوارئ صحيتين رئيسيتين مرتبطتين بحجاج عائدين من مكة المكرمة.

وقال د. عميش لادالجا الباحث بمركز جونز هوبكنز للأمن الصحي إن الرحلات التي تم حجزها بالحجر الصحي كانت تحمل ركابا شاركوا أيضا في أداء الحج.

ووفقا لادالجا فإنه بالنسبة للمسافرين من الشرق الأوسط بعد الحج فإن التركيز يكون على فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية "ميرس" وهو مرض فيروسي قد يهدد الحياة خاصة لدى من يعانون من أمراض مزمنة.

فإذا كنت ستسافر في وقت قريب، ننصحك بالتالي:

  • العناية بنظافة الأيدي، عبر غسل اليدين بالماء والصابون أو استخدام مطهر اليد.
  • إذا كنت مريضًا يجب أن تتجنب الاتصال الوثيق مع الآخرين.
  • تغطية الفم أثناء العطس أو السعال بالمرفق، لا باليد.
  • إذا كنت مصابا بالإنفلونزا يوصى بتجنب السفر لمدة 24 ساعة على الأقل بعد اختفاء الحمى.
  • الحصول على لقاح الإنفلونزا الموسمية.
المصدر : مواقع إلكترونية,رويترز