الواقع الافتراضي لعلاج الرهاب
آخر تحديث: 2018/7/12 الساعة 12:29 (مكة المكرمة) الموافق 1439/10/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/7/12 الساعة 12:29 (مكة المكرمة) الموافق 1439/10/28 هـ

الواقع الافتراضي لعلاج الرهاب

تقنية تركية للواقع الافتراضي لعلاج الرهاب (الأناضول)
تقنية تركية للواقع الافتراضي لعلاج الرهاب (الأناضول)

طوّر باحثون في جامعة أكسفورد برنامج واقع افتراضي (VR) علاجيا حيث يقوم الشخص بأمور مثل التقاط الفاكهة، أو إنقاذ قطة من غصن شجرة مرتفع، وذلك للتغلب على خوفهم من المرتفعات.

وقال العلماء إن النتائج تعزز الآمال بأن الواقع الافتراضي يمكن أن يلعب دوراً رئيسياً في معالجة مشاكل الصحة العقلية الأخرى.

ووفقا لمسح أجري عام 2014، فإن النفور من المرتفعات أكثر شيوعًا في المملكة المتحدة من الخوف من العناكب أو الثعابين أو على متن طائرة، حيث إن 23% من البالغين البريطانيين "يخافون جدًا" من المرتفعات و35% يخافون قليلاً.

وقال المؤلف الأول للدراسة دانيال فريمان، وهو أستاذ علم النفس الإكلينيكي بجامعة أكسفورد "إنه النوع الأكثر شيوعًا من الرهاب، نعرفه كثيرًا من الناس الذين لا يتلقون العلاج على الرغم من أنه يؤثر على حياة كثير من الناس كثيرًا".

وشملت الدراسة مئة شخص، نصفهم تقريبا تلقوا علاجا بالواقع الافتراضي، ونشرت في دورية لانسيت للطب النفسي.

ووجد أن الذين تلقوا العلاج بالواقع الافتراضي أظهروا تحسناً ملحوظاً في رهابهم، كما أن الفوائد لا تزال تظهر بعد أسبوعين من العلاج.

المصدر : غارديان