العالم يحتفل باليوغا

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

العالم يحتفل باليوغا

مودي في دهرادون احتفالا باليوم الدولي لليوغا (رويترز)
مودي في دهرادون احتفالا باليوم الدولي لليوغا (رويترز)

قال رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي اليوم الخميس إن اليوغا أصبحت في كل مكان، وذلك خلال الاحتفال باليوم العالمي الرابع لليوغا.

واليوغا أحد أشكال التمارين القديمة التي تركز على القوة والمرونة والتنفس لتعزيز الرفاهية البدنية والعقلية، وتشمل سلسلة من الحركات المصممة لزيادة القوة والمرونة والتنفس، وهي من رياضات التأمل.

وذكرت صحيفة تايمز أوف إنديا أن المواطنين في الهند احتفلوا باليوم العالمي الرابع لليوغا بممارستها في عدة أماكن من الشواطئ إلى قمم الجبال، كما تم تنظيم فعاليات لليوغا في عدة دول حول العالم.

وأوضح رئيس الوزراء أن الاحتفال باليوم العالمي لليوغا مسألة فخر للهند.

وأضاف -خلال مشاركته في فعاليات لممارسة اليوغا بمعهد أبحاث الغابات- أنها "لحظة فخر بالنسبة للجميع، أينما تشرق الشمس في العالم سوف يستقبل المواطنون دفئها وضوئها باليوغا. من دهرادون إلى دبلن، شنغهاي إلى شيكاغو، جاكرتا إلى جوهانسبرغ، اليوغا في كل مكان".

وقال مودي "هذه اللحظة الجماعية الكبرى أظهرت للعالم المسار من الصحة الضعيفة إلى الصحة الجيدة".

وأوضح رئيس الوزراء " اليوغا جميلة لأنها قديمة، ومع ذلك فهي حديثة، فهي دائمة ولكنها متطورة".

يُذكر أن مودي طرح فكرة تخصيص يوم عالمي لليوغا خلال خطابه بالجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر/أيلول 2014.

وقد اقترح أن يتم الاحتفال باليوغا في أنحاء العالم يوم 21 يونيو/حزيران، بصفته أطول يوم في العام في نصف الأرض الشمالي بالإضافة إلى أهميته الخاصة في عدة أنحاء بالعالم.

وتم الاحتفال باليوم العالمي الأول لليوغا في 21 يونيو/حزيران 2015.

وقال فنكيا نايدو نائب الرئيس الهندي "أريد أن يمارس الجميع اليوغا لأنها حركة ليست سياسية أو دينية، ولكنها من أجل تحسين حياتنا".

وأضاف "لا يجب ممارسة اليوغا لمدة يوم واحد، ولكن يجب أن تكون جزءا من حياتنا اليومية".

المصدر : الألمانية