إطلاق شركة أميركية للتعديل الجيني
آخر تحديث: 2018/5/15 الساعة 13:13 (مكة المكرمة) الموافق 1439/9/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/5/15 الساعة 13:13 (مكة المكرمة) الموافق 1439/9/1 هـ

إطلاق شركة أميركية للتعديل الجيني

تعديل المادة الوراثية قد يكون السبيل لشفاء الأمراض المستعصية (بيكسابي)
تعديل المادة الوراثية قد يكون السبيل لشفاء الأمراض المستعصية (بيكسابي)

أطلق باحثون في جامعة هارفارد ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا شركة لاستخدام تقنية التعديل الجيني "كريسبر" برأس مال أولي قدره 87 مليون دولار، واسم الشركة الجديدة "بيم".

وبيم هي أول شركة تستخدم "تعديل القواعد" (base editing)، وهي تقنية تم تطويرها من قبل المؤسسين المشاركين في الشركة ديفد ليو، وفينغ زانغ.

وهذه التقنية تختلف عن كريسبر التي يتم فيها قص ولصق مقاطع المادة الوراثية، أما التقنية الجديدة فتقوم بتغيير القواعد الفردية، وهي الحروف الكيميائية للشفرة الجينية ولكن دون قص، ويشبه هذا الانتقال من المقص واللصق إلى تعديل النص باستخدام قلم رصاص حاد.

ويمكن للتقنية تعديل الحمض النووي (DNA) الذي يخزن المعلومات الجينية بشكل دائم، والحمض النووي الريبي (RNA)، وهو الجزيء الذي يترجم معلومات الجين إلى بروتين، ويشبه تحرير (RNA) تصحيح النص بالحبر المؤقت الذي يختفي قريبا بدلا من وضع علامات لا تمحى.

وقال البروفيسور ليو إن التقنيتين متكاملتان، فمثلا بالنسبة لبعض الأمراض قد يكون الهدف إجراء تغييرات مؤقتة ولذلك يتم تعديل (RNA)، أما بالنسبة لتصحيح مرض وراثي فسيكون الهدف إحداث تغيير دائم من خلال تحرير قاعدة الحمض النووي.

وقال البروفيسور ليو إنه من السابق لأوانه الكشف عن الأمراض التي يعملون عليها.

المصدر : فايننشال تايمز