نقص هرمون الذكورة يهدد الرجال بالأمراض
آخر تحديث: 2018/4/19 الساعة 20:01 (مكة المكرمة) الموافق 1439/8/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/4/19 الساعة 20:01 (مكة المكرمة) الموافق 1439/8/4 هـ

نقص هرمون الذكورة يهدد الرجال بالأمراض

أفادت دراسة أميركية حديثة بأن انخفاض مستويات هرمون الذكورة "التستوستيرون" عند الرجال مؤشر على خطر الإصابة بالأمراض المزمنة المرتبطة بالسمنة مثل مرض القلب والسكري.

وأجرى الدراسة باحثون بكلية طب جامعة ميشيغان، ونشرت في دورية تقارير علمية.

وتابع الباحثون 2399 من الرجال الذين تزيد أعمارهم على عشرين عاما عبر قياس مستويات هرمون التستوستيرون.

وأجرى الفريق فحوصات للمشاركين لاكتشاف مدى انتشار تسعة أمراض مزمنة مرتبطة بالسمنة، وهي السكري من النوع الثاني، والتهاب المفاصل، وأمراض القلب والأوعية الدموية، والسكتة الدماغية، والأمراض الرئوية، وارتفاع الدهون الثلاثية، وارتفاع نسبة الكولسترول في الدم، وارتفاع ضغط الدم، والاكتئاب السريري.

ووجد الباحثون أن انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون كان مرتبطا بتعدد الإصابة بالأمراض المزمنة المرتبطة بالسمنة لدى جميع الفئات العمرية (شباب، ومتوسطو العمر، وكبار السن) المشاركة في الدراسة مقارنة بمن لديهم نسب مرتفعة من هرمون الذكورة.

وقال قائد فريق البحث الدكتور مارك بيترسون "إذا نظرنا إلى نتائج الدراسة نجد أنه بات واضحا مع مرور الوقت أن الأمراض المزمنة في ازدياد بين كبار السن من الذكور".

وعن أسباب انخفاض هرمون الذكورة أضاف "نتيجة للبدانة وعدم النشاط البدني يعاني الرجال من انخفاض نسب هرمون التستوستيرون حتى بين الأعمار الأصغر سنا".

وأوضح بيترسون "قد لا يكون الكثير من الرجال على دراية بعوامل خطر نقص التستوستيرون بسبب نمط حياتهم الحالي، لكن عليهم أن يعلموا أن المستويات المنخفضة من هذا الهرمون تسهم في انخفاض صامت للصحة العامة وزيادة خطر الإصابة بالأمراض المزمنة".

المصدر : وكالة الأناضول