خبير: السرطان أصبح آفة العصر
آخر تحديث: 2018/4/16 الساعة 17:59 (مكة المكرمة) الموافق 1439/7/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/4/16 الساعة 17:59 (مكة المكرمة) الموافق 1439/7/30 هـ

خبير: السرطان أصبح آفة العصر

قال المدير العام لمركز الحسين للسرطان في الأردن الدكتور عاصم منصور إن مرض السرطان أصبح آفة العصر وحديث الناس، ولم يترك أسرة لم يمسها من قريب أو بعيد.

وأضاف الدكتور منصور في فيديو منشور على اليوتيوب إن السرطان أصبح معضلة تمس الدول والأفراد.

وفي الحلقة الأولى من سلسة حول السرطان، قال الدكتور إن السرطان ينتمي إلى عائلة الأمراض غير السارية (الأمراض المزمنة)، وهي تشمل أيضا أمراض القلب والشرايين والسكري وأمراض الجهاز التنفسي.

وأضاف أنه بعد النجاحات الكبيرة التي حققها العالم في مكافحة الأمراض المعدية التي كانت تحصد أرواح ملايين البشر, برزت خلال النصف الثاني من القرن العشرين مشكلة الأمراض غير المعدية كسبب رئيسي للوفاة والمرض.

وعبء هذه الأمراض أصبح لا يخفى على أحد فهي مسؤولة عن حوالي 70% من الوفيات عالميا ومحليا, فأمراض القلب والشرايين تتسبب في وفاة قرابة 18 مليون شخص سنوياً, بينما السرطان مسؤول عن أكثر من 8 ملايين وفاة، وأمراض الجهاز التنفسي عن 4 ملايين، والسكري عن 1.5 مليون.

وبالنسبة لآخر إحصاء عالمي لحالات السرطان المسجلة عام 2012، فقد تم تسجيل نحو 14 مليون حالة جديدة, بينما تسبب السرطان في وفاة قرابة 8 ملايين شخص، علما بأن معظم حالات الإصابة والوفاة حصلت في الدول النامية، مما جعلها تواجه عبئا إضافيا، فهي لم تتخلص بعد من الأمراض المعدية وجاءت الأمراض غير المعدية -مثل السرطان وغيره- لتشكل تحديا كبيرا يضاف إلى التحديات الأخرى. ويتوقع أن يتضاعف عدد حالات السرطان المكتشفة في هذه الدول خلال العقود الثلاثة القادمة.

ولفت الدكتور منصور إلى أنه يجمع بين هذه الأمراض العوامل التي تؤدي إليها مثل:

  • نمط الحياة غير الصحي.
  • الخمول البدني.
  • تناول المشروبات الكحولية.

وقال إن العبء من هذه الأمراض ليس فقط على الصحة، بل هو أيضا مادي، إذ تقدر المؤسسسات والجمعيات الدولية الصحية أن العالم ينفق حاليا على هذه الأمراض أكثر من 6 تريليونات دولار سنويا.

ويتوقع أنه إذا بقينا على نفس المعدل فسيقفز الرقم عام 2030 إلى 13 تريليون دولار.

وقال إن انتشار عوامل هذه الأمراض مرتفع في الدول العربية التي تُعدّ من أعلى الدول في الأسلوب غير الصحي للحياة، وعدم تناول الأغذية الصحية، والتدخين، والخمر.

وضرب مثالا بالأردن، وقال إن أقل من 5% من الأردنيين يتناولون حصة كافية من الخضار والفواكه، كما أن الإحصائيات تقول إن ثلثي الأردنيين يعانون من زيادة الوزن، وثلث الأردنيين يعانون من زيادة الوزن المفرطة.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي