التعاطف صفة تصنع في الإنسان ولا تولد معه
آخر تحديث: 2018/3/13 الساعة 13:16 (مكة المكرمة) الموافق 1439/6/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/3/13 الساعة 13:16 (مكة المكرمة) الموافق 1439/6/26 هـ

التعاطف صفة تصنع في الإنسان ولا تولد معه

الجزء الأكبر من قدرة الإنسان على التعرف على احتياجات الآخرين ومشاعرهم والاستجابة لها بشكل مناسب ترجع لعوامل اجتماعية (بيكسابي)
الجزء الأكبر من قدرة الإنسان على التعرف على احتياجات الآخرين ومشاعرهم والاستجابة لها بشكل مناسب ترجع لعوامل اجتماعية (بيكسابي)

أشارت دراسة حديثة عن دور الوراثة في الاتصاف بالتعاطف (empathy) إلى أن 10% فقط من الاختلاف بين تعاطف الناس وفهمهم يعود إلى الجينات.

وهذا يعني أن الجزء الأكبر من قدرة المرء على التعرف على احتياجات الآخرين ومشاعرهم والاستجابة لها بشكل مناسب، ترجع إلى عوامل اجتماعية مثل طريقة التنشئة والتربية والبيئة.

وأجرى الدراسة باحثون في جامعة كامبردج، عملوا مع شركة الوراثة "23 آند مي" وأخذوا عينات من الحمض النووي من 46 ألف شخص، وطلبوا منهم إكمال استبيان لقياس مستويات تعاطفهم.

وأكدت الدراسة أن النساء أكثر تعاطفا من الرجال، ولكنهم لم يعثروا على أي أساس جيني للفرق.

واكتشف الباحثون أن المتغيرات الجينية المرتبطة بتعاطف أقل ترتبط أيضا بارتفاع خطر التوحد.

المصدر : ديلي تلغراف