الحليب ومشتقاته درع واقية للقلب.. لكن تجنب الزبدة
آخر تحديث: 2018/10/11 الساعة 17:15 (مكة المكرمة) الموافق 1440/2/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/10/11 الساعة 17:15 (مكة المكرمة) الموافق 1440/2/1 هـ

الحليب ومشتقاته درع واقية للقلب.. لكن تجنب الزبدة

الحليب يمكن شربه مخفوقا مع الفواكه (دويتشه فيله)
الحليب يمكن شربه مخفوقا مع الفواكه (دويتشه فيله)

كشفت دراسة طبية كندية أن تناول الحليب ومشتقاته كالجبن والزبادي بشكل معتدل يوميا يسهم في الوقاية من أمراض القلب والدورة الدموية، فما هي الكمية التي ينصح بها الأطباء يوميا؟

ونصحت دراسة جديدة بتناول منتجات الحليب بشكل معتدل، إذ يسهم ذلك في خفض مخاطر الإصابة بأمراض القلب، كما كشف باحثون من جامعة ماك ماستر الكندية.

وبحسب موقع هايل براكسيس الألماني المعني بالشؤون الطبية، فإن القائمين على الدراسة أجروا اختبارات على نحو 135 ألف شخص من 21 بلدا حول العالم بينها كندا والسويد والبرازيل وبنغلاديش وتنزانيا. وتوجب على المشاركين فيها تقديم معطيات عن طبيعة تناولهم، ومن ثم عمل الباحثون على تصنيف المعطيات إلى ثلاثة أصناف: استهلاك عالي الوتيرة ومتوسط ومنخفض الوتيرة للحليب ومشتقاته.

ووفق هذه المعطيات راقب الأطباء صحة المشاركين طوال تسع سنوات. وتوصلت الدراسة إلى أن الأشخاص الذين يتناولون يوميا ثلاث وجبات من الحليب والجبن والزبادي أقل إصابة بأمراض القلب والدورة الدموية، مقارنة بأولئك الذين يتناولونها بشكل أقل. كما أنها تقلل معدلات الإصابة بالسكتات القلبية.

كما أن خطر الوفاة بينهم جراء هذه الأمراض كان أقل بشكل واضح. ووجد الباحثون أن هذا التأثير الإيجابي لا ينطبق على الزبدة، بحسب نتائج الدراسة.

وفي هذا السياق تقول المشاركة في الدراسة ماشيد ديغان "كمية معتدلة من الحليب تحمي القلب بدلاً من أن تضره"، لكنها تنصح بتجنب تناول أكثر من ثلاث وجبات يوميا، لأن منتجات الحليب تحتوي على الأحماض الدهنية المشبعة، التي تُصيب بالسمنة وما ينتج عنها من أمراض خطيرة.

ووفق الباحثين تعادل الوجبة الواحدة كوبا من الحليب أو الزبادي بوزن 244 غراما أو شريحة من الجبن بوزن 15 غراماً.

المصدر : دويتشه فيلله