ست نصائح لمرضى السكري الذين يسمح لهم بالصيام
آخر تحديث: 2017/5/19 الساعة 02:40 (مكة المكرمة) الموافق 1438/8/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/5/19 الساعة 02:40 (مكة المكرمة) الموافق 1438/8/22 هـ

ست نصائح لمرضى السكري الذين يسمح لهم بالصيام

يوصى بتجنب الأطعمة الدهنية والمقلية والغنية بالنشويات (أسوشيتد برس)
يوصى بتجنب الأطعمة الدهنية والمقلية والغنية بالنشويات (أسوشيتد برس)

قال استشاري أول ورئيس قسم الغدد الصماء والسكري بمستشفى حمد العام في قطر الدكتور محمود زرعي إنه يتعين على مريض السكري اتخاذ الحيطة والحذر قبل اتخاذ القرار بالصيام، مقدما مجموعة من النصائح للمرضى الذين يسمح لهم بالصيام.

وأضاف زرعي أنه يجب على مريض السكري مراقبة نشاطه الجسماني ونظامه الغذائي ومستويات السكّر في الدم ومواعيد الأدوية التي يتعاطاها، وذلك في بيان صادر عن مؤسسة حمد الطبية في قطر وصل للجزيرة نت.

وأضاف البيان أنه رغم الفوائد الصحية للصيام -ومنها أنه يحمي القلب والشرايين من خلال خفض مستوى الكوليسترول الضار ورفع مستوى الكوليسترول النافع، ويخلص الجسم من الدهون ومن الوزن الزائد- فإنه مسألة بالغة التعقيد لمرضى السكري وينطوي على الكثير من المخاطر الصحية.

ويقسم مرض السكري إلى فئتين؛ الفئة الأولى وهو سكري الشباب وهو المعتمد فى علاجه على الإنسولين، وينصح مرضى هذه الفئة من السكري بعدم الصيام، أما الفئة الثانية فهو سكري البالغين وهو غير المعتمد فى علاجه على الإنسولين، ويستطيع المرضى من هذه الفئة الصيام من دون أي مشاكل أو مضاعفات.

وينصح بعدم الصيام للمرضى الذين لا يمكنهم التحكم في مستويات سكر الدم، وكبار السن الذين يعانون من سكري الفئة الأولى أو سكري الفئة الثانية الذين يعالجون بالإنسولين، ومريضات السكري من الفئتين من الحوامل والمرضعات اللاتي يعالجن بالإنسولين.

وقدم الدكتور زرعي نصائح لمرضى السكري الذين تسمح لهم حالتهم الصحية بالصيام، وهي:

  • تناول إفطار خفيف، ونوه بأن امتناع المريض عن الطعام والشراب أثناء الصيام ثم الإفراط في تناول الطعام عند الإفطار والسحور يجعله عرضة لنقص السوائل أو الجفاف، ولا سيما أن الجو الحار يزيد من فقدان الجسم للسوائل، مما يؤدي إلى هبوط مستوى السكر في الدم.
  • تناول وجبات خفيفة على فترات متقطعة أثناء ساعات الإفطار.
  • عدم إهمال وجبة السحور مع مراعاة كم ونوع الطعام التي يتناولها مريض السكري في هذه الوجبة، لأن الإفراط في تناول الطعام قد يؤدي إلى حدوث ارتفاع مفاجئ في مستوى السكّر في الدم.
  • شرب كميات كافية من الماء أو السوائل الخالية من السكر (بمعدل ثمانية أكواب إن أمكن) خلال الليل لمنع حدوث نقص السوائل فى نهار اليوم التالي.
  • تجنّب الأطعمة الدهنية والمقلية والأخرى الغنية بالسكّر والنشويات والاستعاضة عنها بالنشويات قليلة المحتوى من السكر، مثل الأرز البني والخبز المحضّر من الحبوب غير المقشورة، والخضراوات والألبان قليلة الدسم.
  • المواظبة على إجراء فحص مستوى السكر خلال نهار رمضان.
المصدر : الجزيرة

التعليقات