هل هناك شيء اسمه ابتسامة هوليوود؟ وما النصائح لحماية أسنان المرأة الحامل؟ وماذا عن مرضى الأمراض المزمنة والمسنين؟ وكيف يمكن العناية بأسنان ذوي الاحتياجات الخاصة؟ هذه الأسئلة وغيرها أجابت عنها عيادة الجزيرة الأربعاء.

واستضافت حلقة 19/4/2017 من عيادة الجزيرة الدكتور محمد سلطان الدرويش استشاري صحة الفم والأسنان في مركز حمد للأسنان في مؤسسة حمد الطبية في قطر، وامتدت الحلقة لأكثر من ساعة نظرا لكثرة الأسئلة من المشاهدين، ووصلت إلى قرابة سبعمئة ألف متابع، وشملت صورا توضيحية.

والدكتور الدرويش هو رئيس شعبة طب الأسنان القطرية ونائب رئيس مجموعة صحة الفم في المنظمة العالمية للصحة العامة.

وأكد الدكتور أنه لا يوجد في علم طب الأسنان مصطلح "ابتسامة هوليوود"، وهي تسمية تجارية للتسويق التجاري.

وأضاف أنه في هذه المعالجة توضع قشرة على الأسنان مثل طلاء الأظافر لإخفاء العيوب، وأكد أن هذه التقنية يلجأ إليها في حالات علاجية خاصة مثل وجود كسور في الأسنان أو أصباغ عميقة، ولكن لا يلجأ إليها بغرض التجميل (والرفاهية كما يجري الترويج لها واستخدامها دون مبرر علمي).

وأضاف الدكتور أن لهذه التقنية مشكلات محتملة مثل رائحة الفم الكريهة والتهاب اللثة، لهذه يجب عدم اللجوء إليها إلا في الحالات العلاجية فقط السالفة مثل الكسور والأصباغ العميقة الشديدة في الأسنان.

وقال الدكتور الدرويش إن الفئات الخاصة هي فئات تحتاج إلى عناية خاصة بأسنانهم وصحة الفم لديهم، مثل ذوي الاحتياجات الخاصة والمسنين والحوامل والمصابون بالأمراض المزمنة والأطفال والرياضيون.

وقدم الدكتور العديد من النصائح لهذه الفئات، منها:

  • المسنون عادة ما يعانون تراجعا في اللثة، ويكونون عرضة لخطر تساقط الأسنان، لذلك ينصح باستخدام الخيط الطبي، واستخدام مضمضة الأسنان بعد التفريش.
  • المسنون كثيرا ما يستعملون طقم الأسنان، وهو يحتاج إلى رعاية خاصة، إذ في حال عدم ارتدائه يجب أن يحفظ في كوب من الماء لأن الماء يحفظ حجمه وأبعاده.
  • يجب تنظيف طقم الأسنان بالفرشاة بعد تناول الطعام.
  • الرياضيون الذين يمارسون الرياضات العنيفة يجب أن يرتدو جهازا خاصا (sport guard) لحماية أسنانهم من التعرض لكسور وإصابات.
  • ذوو الاحتياجات الخاصة يجب العناية بأسنانهم من قبل الشخص الذي يتولى رعايتهم بشكل منتظم، ومراجعة طبيب الأسنان.
  • المصابون بالأمراض المزمنة مثل السكري ومرض القلب، يجب أن يخبروا طبيب الأسنان بالسيرة المرضية والأدوية التي يتناولونها، لأن لكل مرض بروتوكول معين يتبعه طبيب الأسنان في العلاج، ومن الخطأ إخفاء معلومات السيرة المرضية عن طبيب الأسنان.
  • المرأة الحامل يقل لديها معدل إفراز اللعاب في الفم، مما يزيد من خطر تعرض الأسنان للتسوس، كما أن المرأة الحامل قد تتقيأ، والتقيؤ المستمر يؤدي إلى تآكل طبقة المينا في السن.
  • الدكتور نصح الحامل بالعناية المنتظمة بالفم، ويشمل ذلك التفريش بالمعجون المحتوي على الفلورايد، واستعمال الخيط الطبي ومضمضة الأسنان.

المصدر : الجزيرة