طب وصحة بالجزيرة نت تطلق صفحة تويتر
آخر تحديث: 2017/2/7 الساعة 15:06 (مكة المكرمة) الموافق 1438/5/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/2/7 الساعة 15:06 (مكة المكرمة) الموافق 1438/5/9 هـ

طب وصحة بالجزيرة نت تطلق صفحة تويتر

أطلقت صفحة طب وصحة في موقع الجزيرة نت صفحة خاصة على موقع تويتر، لتضيف منصة جديدة للتواصل مع جمهورها وقرائها ومشاهديها، وتتيح الاطلاع على آخر الأبحاث الطبية والتوصيات الصحية.

وعنوان الصفحة على موقع تويتر هو https://twitter.com/AljazeeraHealth ، ويتيح الاشتراك بها الحصول على آخر تحديثات صفحة طب وصحة من أخبار ونصائح وفيديوهات وإعادة تغريدها.

وكانت صفحة طب وصحة على فيسبوك قد أطلقت في فبراير/شباط 2015، لتكون منصة للتواصل مع جمهورها، عارضة الأخبار والمواد والفيديوهات التي تنشرها الصفحة، ويبلغ اليوم عدد مشتركيها أكثر من مليون و760 ألفا، وعنوانها https://www.facebook.com/AJAHealth.

ومنذ انطلاق موقع الجزيرة نت في العام 2001 حرص على أن يكون شاملا ومتميزا في شتى الجوانب ومنها الطبي، ولذلك خصص صفحة طبية تقدم للقارئ العربي المعلومة الصحية الموثوقة.

وفي عام 2013 أطلق موقع الجزيرة نت صفحة طب وصحة في حلة جديدة، وكان الهدف أن تصبح صفحة طب وصحة الصفحة الطبية الأولى عربيا التي تقدم المعلومة الطبية بأسلوب سهل ممتنع، مقدمة أحدث البيانات الطبية وأدقها، ومركزة على القارئ العربي والمواضيع التي تهمه.

وتضم صفحة طب وصحة خدمة "هل وزنك صحي؟" التي تتيح للقارئ معرفة ما إذا كان وزنه ضمن النطاق الذي يجعله بعيدا من المخاطر الصحية.

وفي نهاية أغسطس/آب 2015 أطلق موقع الجزيرة نت على صفحة طب وصحة خدمة "عداد السعرات الحرارية"، ليصبح موقع الجزيرة نت أول موقع إخباري عالمي يطلق خدمة خاصة بتخفيض الوزن والحمية تحدد للشخص مقدار ما يحتاجه جسمه يوميا من سعرات حرارية، وتحسب السعرات الحرارية التي عليه تناولها يوميا لخسارة الوزن، مع مفكرة طعام خاصة بالشخص.

وفي نهاية عام 2015 أطلقت طب وصحة برنامج "عيادة الجزيرة"، ليكون أول برنامج طبي عربي مباشر مخصص لـ"سكان" مواقع التواصل الاجتماعي، الذي يبث على صفحة قناة الجزيرة الفضائية على فيسبوك وصفحة طب وصحة أيضا، وذلك باستخدام خدمة فيسبوك منشنز.

وبعد أقل من عام على إطلاقه، بلغ الوصول (Reach) لبرنامج عيادة الجزيرة على فيسبوك 35 مليونا، مع مجموع مشاهدات بلغ 4.5 ملايين.

وتستند صفحة طب وصحة في موادها إلى أرفع المراجع العلمية على الصعيد الطبي في العالم، مثل منظمة الصحة العالمية، والمؤسسات الوطنية للصحة في الولايات المتحدة، والمكتبة الوطنية للصحة بالولايات المتحدة، وقاعدة بيانات "ببميد" البحثية، وخدمات الصحة الوطنية في المملكة المتحدة.

وتتنوع أقسام الصفحة بين الدراسات الطبية الحديثة والنصائح الوقائية والأخبار الطبية، والمقالات المعمقة، والمواد الخفيفة القصيرة، التي تصاغ بأسلوب أدبي شيق وسهل.

المصدر : الجزيرة