بعض فحوص احتمال الحمل مضيعة للمال
آخر تحديث: 2017/10/13 الساعة 16:01 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/13 الساعة 16:01 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/23 هـ

بعض فحوص احتمال الحمل مضيعة للمال

قابلية حمل النساء تؤثر فيها عدة عوامل (الجزيرة)
قابلية حمل النساء تؤثر فيها عدة عوامل (الجزيرة)

توصلت دراسة حديثة إلى أن بعض فحوص احتمال الحمل ليست دقيقة في التنبؤ بقابلية المرأة للحمل، وقد تكون مجرد مضيعة للمال.

وأجرى الدراسة باحثون من عدة جامعات، ونشرت في مجلة الجمعية الطبية الأميركية.

ودرس الباحثون مؤشرات على ما يسمى مخزون المبيض (ovarian reserve)، وهي كمية البويضات الموجودة في المبيضين. وتولد المرأة بعدد معين من البويضات، وتفرز منها عادة كل شهر مع الإباضة، وتتناقص مع تقدمها في العمر.

وشملت الدراسة 750 امرأة متوسط أعمارهن 33 عاما، كن يحاولن الحمل منذ ثلاثة أشهر أو أقل.

وفحص الباحثون خصوبة النساء باستخدام ثلاثة مؤشرات هرمونية ترتبط بمخزون المبيض، وتم جمعها من خلال عينات الدم والبول، وهي inhibin B, (FSH), anti-mullerian hormone (AMH.

ووجدت الدراسة أن النساء اللاتي لديهن مستويات أقل من تلك الهرمونات لم يكن أقل احتمالا للحمل مقارنة باللواتي لديهن مستويات طبيعية.

وأهمية هذه النتيجة هي على الصعيد النفسي، فالنساء اللاتي يخضعن لهذه الفحوصات وتكون نتيجتهن أعلى، قد يشعرن بأمل غير واقعي بالحمل مقابل عدم وجود مؤشر حقيقي لذلك.

وفي المقابل، فإن النساء اللواتي يسجلن مستويات أقل من هذه الهرمونات قد يشعرن بشكل سلبي نفسيا، ويفقدن الأمل بالحمل.

ووفقا لمعطيات الدراسة فإن فرص الحمل لدى المرأة ترتبط بمؤشرات أخرى، ولذلك فمن الأهم التركيز عليها توفيرا للألم النفسي، ولكلفة فحوصات لا داعي لها.

المصدر : نيوزويك

التعليقات