تسعى مجموعة من الشباب الفلسطيني إلى تأسيس أول أكاديمية لكرة القدم بالشرق الأوسط للأطفال من مرضى السرطان، لحثهم على ممارسة الرياضة بإشراف مجموعة من المدربين والأخصائيين.

وقال مدير أكاديمية "تشامبينز" رجب السراج إنهم في البداية فكروا باستئجار أرض وعمل ملعب معشب، ثم تطورت الفكرة إلى أكاديمية تخدم الأطفال من سن 4-15 سنة.

وأضاف أنهم يعملون مع الأطفال بطريقة إيجابية ومدروسة، ويهدفون لدمج المرضى منهم بالسرطان مع أقرانهم الأصحاء، وذلك من أجل "تحسين نفسيتهم، وأن هناك أملا لأن النفسية من أهم عوامل الشفاء بهذا المرض".

وأكد المدير الفني بالأكاديمية حسام النجار "نحن لا ننمي الجانب البدني فقط، إنما أيضا الجوانب البدنية والوجدانية والنفسية والعقلية، من خلال تدريبات هادفة ومنظمة".

المصدر : الجزيرة