قال مسؤولون في وزارة الصحة الهندية أمس الأربعاء إن العاصمة نيودلهي شهدت ارتفاعا بنسبة 60% في حالات الإصابة بالأمراض التي ينقلها البعوض مثل حمى الضنك وفيروس تشيكونجونيا خلال الأسبوع الماضي.

وصرح مسؤول الصحة بمجلس بلدية نيودلهي بأن أربعة أشخاص توفوا بسبب إصابتهم بحمى الضنك خلال هذا الموسم من تفشي المرض.

وأضاف "أن.كيه. ياداف" بأنه تم تسجيل أكثر من سبعمئة حالة إصابة بحمى الضنك و560 حالة إصابة بفيروس تشيكونجونيا في العاصمة منذ يونيو/حزيران الماضي، مضيفا أنه من المتوقع أن ترتفع هذه الأعداد.

ويعتري المصاب بحمى الضنك حالات ارتفاع في درجة الحرارة وصداع شديد وآلام في العضلات والمفاصل وطفح جلدي.

أما فيروس تشيكونجونيا فيصاحبه ضعف في المفاصل وآلام شديدة في العضلات وحمى وصداع وغثيان وطفح جلدي.

وقال ياداف إن تفشي تشيكونجونيا هذه المرة يبدو أكثر اعتدالا عنه في الماضي، كما أن المصابين يتعافون بشكل سريع.

ويفيد أطباء بأنه من المرجح أن يكون عدد الإصابات أكبر من ذلك بكثير، إذ أنه يتم الإبلاغ عن ثلث الحالات تقريبا فقط.

وأشارت وزارة الصحة إلى أنه تم تسجيل إجمالي 15 ألفا و867 حالة إصابة بحمى الضنك وستين حالة وفاة بالمرض في الفترة من أول يونيو/حزيران إلى 31 أكتوبر/ تشرين الأول 2015.

يُذكر أن كلا من ولايات غرب البنغال وأوريسا وكيرالا الجنوبية الواقعة شرقي الهند قد سجلت أكثر من خمسة آلاف حالة إصابة بحمى الضنك هذا العام.

المصدر : الألمانية