أطلق وزير الصحة الألماني هرمان غروهه ووزيرة الأسرة الألمانية مانويلا شفزيج إشارة البدء لمبادرة تحمل اسم "شركاء مرضى الخرف"، يتم من خلالها توعية الألمان على نحو أفضل بطبيعة هذه الأمراض مثل الزهايمر.

ومن خلال هذه المبادرة، سيتم توفير دورات مجانية لمدة 90 دقيقة مصحوبة بمعلومات عن أشكال أمراض الخرف، ونصائح للتعامل مع المصابين بها.

وقالت رئيسة الجمعية الألمانية المعنية بمرض الزهايمر مونيكا كاوس إن كل شخص يمكنه الإسهام في تحسين الظروف المعيشية لمرضى الخرف من خلال سلوكه الشخصي.

ومن المقرر عبر تلك الدورات تدريب خمسين ألف شخص ومؤسسة ليصبحوا "شركاء لمرضى الخرف" حتى نهاية العام القادم.

وحتى الآن يعيش في ألمانيا نحو 1.6 مليون شخص يعانون من أحد أمراض الخرف.

من جانبه قال وزير الصحة الألماني إن الأشخاص المصابين بأحد أمراض الخرف يفقدون مع الوقت قدرتهم على التذكر، مشددا بقوله إن "الأهم هو ألا ننساهم نحن".

ودعت وزيرة الأسرة الألمانية إلى الحد من الخوف من مرض الخرف، وشددت على ضرورة قبول أن هذا المرض يندرج ضمن مسار الحياة اليومية.

المصدر : الألمانية