فتح أول مطعم نباتي بالكامل في قطر أبوابه أمام الزبائن مؤخرا، ويقدم أطباقا نباتية بنسبة 100%، مع إتاحة خيارات كثيرة للعملاء من أطعمة ومأكولات طازجة خالية من الغلوتين والسكر.

ومقهى "إيفرغرين أورغانكس" من بنات أفكار الشاب القطري غانم السليطي البالغ من العمر 24 عاما، الذي أصبح مهتما بالنظام الغذائي النباتي منذ ما يزيد على ثلاثة أعوام، وبعد بحث قرر أن يجرب بنفسه ويرى كيف سيؤثر هذا النظام على جسمه، وبعد أن خاض التجربة وشاهد الفوائد الصحية لنظامه الغذائي الجديد أراد أن يشارك الجميع معه من خلال المقهى.

ومن خلال تقديم طعام نباتي لذيذ يأمل السليطي أن يحمل الناس في بلاده على التفكير وتناول الطعام بطريقة صحية بشكل أكبر.

وقال غانم السليطي الشريك المؤسس للمقهى إنه يحاول تشجيع الناس على الطعام النباتي لأنه شعر بفارق عبر اتباعه، مثل زيادة الطاقة.

وقبل أن يصبح نباتيا كان السليطي يتبع النظام الغذائي القطري المعتاد الذي يتألف بشكل رئيسي من الأرز واللحم والأجبان والحليب، مع اهتمام أقل بالفاكهة والخضراوات. ويقول إن المجتمع القطري يعاني من وجود نسبة عالية من مرضى السكري والسمنة وارتفاع ضغط الدم، وهذا مرتبط بشكل أساسي بالعادات الغذائية.

وما زال المقهى في مرحلته الافتتاحية، ويجتذب بالفعل الزبائن المهتمين بالطريقة الصحية في تناول الطعام، وبعض الزبائن المعتادين على الغذاء النباتي، لكن معظمهم يحاول تجربة هذا الطعام للمرة الأولى.

وأظهر بحث نشرته دورية لانسيت الطبية البريطانية في الآونة الأخيرة أن 34% من الرجال و44.8% من النساء في قطر يعانون من البدانة.

المصدر : الجزيرة,رويترز