يعمل خبراء من جامعة الملكة ماري في لندن على صنع حشوة أسنان جديدة، تساعد على استعادة أنسجة الأسنان المتضررة من التسوس.

وقال البروفيسور روبرت هيل إن حشوات الأسنان المبتكرة هي مادة مركبة نشطة بيولوجيا، تقوم بعد حشوها في السن المتضرر بإفراز الفلورايد والكالسيوم والفوسفات المهمة للسن.

وتساعد هذه الحشوة أيضا على استعادة الأنسجة التالفة نتيجة التسوس، وتمنع زيادة الضرر الناتج عن البكتيريا لأنها لا تترك بين الحشوة والسن أي فجوة تمكن البكتيريا من التسلل إليها.

ويزعم العلماء أن هذه الحشوة تدوم طول العمر. وأضاف هيل "هذا الاختراع الجديد سيحدث تغييرا جذريا في ممارسة طب الأسنان".

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا),الصحافة البريطانية