قالت الوكالة الدولية لأبحاث السرطان إن زيادة الوزن تزيد فرص الإصابة بعدة أنواع من السرطان.

وحلل الباحثون وخبراء الأورام ما يقرب من ألف دراسة تبحث في الصلة بين السرطان والوزن. ونشر التحليل أواخر الشهر الماضي.

وقالت المشرفة على التحليل بياترس لوبي سيسريتان إن هذا التقييم الشامل يلقي الضوء على فائدة الحفاظ على وزن صحي كوسيلة للحد من فرص الإصابة بعدة أنواع مختلفة من السرطان.

وأكدت نتائج دراسة الوكالة الأدلة الناتجة عن تقييم أجري عام 2002 أفاد بأن الحفاظ على وزن طبيعي يقلل من فرص الإصابة بسرطان القولون، وسرطان المستقيم، وسرطان الرحم، وسرطان المريء، وسرطان الكلى، وسرطان الثدي بعد انقطاع الحيض.

كما قدم التحليل ما يكفي من الأدلة التي تؤكد الصلة بين زيادة الوزن وخطر الإصابة بسرطان الكبد، وسرطان البنكرياس، وسرطان المبيض، والسرطان في الجزء العلوي من المعدة.

وقال دودولف كاكس من المركز الألماني لأبحاث السرطان إنه كلما زادت البدانة ارتفع خطر الإصابة بالسرطان.

لكن في المقابل عجزت البيانات عن تأكيد ما إن كانت خسارة الوزن تقلل خطر الإصابة بالسرطان.

المصدر : الألمانية