إذا كنت تبحث عن معلومات عن التمارين واللياقة فهناك كتب ومواقع مليئة بها، ورغم كونها جيدة فإنه قد يكون من الأفضل المتابعة مع مدرب شخصي للحصول على النصائح الرياضية الملائمة لك.

وقال دانيل كابتان من جامعة العلوم التطبيقية في زاربروكن "كل من يمارس الرياضة لديه أهداف مختلفة وقدرات بدنية مختلفة ويحتاج لتدريبات مختلفة".

وأضاف "هناك الكثير من العوامل المتعلقة بالعمل والعائلة والصحة تحمل خطورة، ويجب أن تؤخذ في الحسبان خلال التدريب".

وسواء كانت أفكارا عصرية للياقة أو أحدث صيحة غذائية، فإن محاولة اتباع اتجاه بدون معرفة ما إذا كان الملائم لك من عدمه يمكن أن يكون ذا نتيجة عكسية. ولا يوجد شيء أكثر إحباطا من بذل مجهود لساعات تلو الأخرى بدون نتيجة في النهاية.

هناك أيضا أسباب كثيرة لما ينتهي الحال بالأشخاص بالمتابعة مع مدرب شخصي، فالبعض قد يكون خائب الأمل من الخدمة المقدمة من العاملين في صالة الألعاب الرياضية.

وقال كابتان "هناك أيضا حقيقة أن الحياة العصرية تساعد على قلة الحركة والإفراط في تناول الطعام، وهذا يعني أن الأشخاص غالبا ما يفقدون التنسيق واللياقة المطلوبة لممارسة الرياضة".

وفي أوروبا، تبلغ قيمة الساعة مع المدرب الشخصي في الطبيعي ما بين ستين وثمانين يورو (68 وتسعين دولارا).

المصدر : الألمانية