أوصت الرابطة الألمانية لأطباء‬ ‫الأطفال والمراهقين الوالديْن بملاحظة الشامات والبثور والثآليل لدى‬ ‫أطفالهم، نظرا لأن التغيرات الجلدية اللافتة للنظر قد تشير في حالات‬ ‫نادرة إلى سرطان الجلد.‬

‫وأضافت الرابطة أنه ينبغي عرض الطفل على الطبيب في حال ملاحظة تغيرات في‬ ‫لون أو حجم الشامات والبثور والثآليل أو وجود نزف بها.

وأشارت إلى أنه يجب على ‫الوالدين الانتباه بشكل أكبر إذا كانت هناك حالات إصابة بسرطان‬
‫الجلد معروفة في الأسرة. ‬

‫يُذكر أن سرطان الجلد لدى الأطفال يعتبر نادرا، لذا غالبا ما‬ ‫يتم تشخيصه في وقت متأخر لهذا السبب.‬

المصدر : الألمانية