قال باحثون إن تجارب أجريت مؤخرا في أميركا والبرازيل كشفت فاعلية ثلاثة لقاحات جديدة في توفير حماية للقرود من فيروس زيكا، وأشاروا إلى أن تلك اللقاحات قد تحمي البشر أيضا من الإصابة بالفيروس.

وأوضح الباحثون في كلية الطب بجامعة هارفرد الأميركية، بالتعاون مع باحثين من معهد العلوم الطبية الحيوية في جامعة ساو باولو البرازيلية، أن اللقاحات الجديدة أثبتت فاعليتها وأمانها على القرود. ونشروا نتائج دراستهم أمس الأربعاء في العدد الأخير من دورية "نيتشر" العلمية.

ولا يوجد حاليا لقاح معتمد ضد زيكا، والطريقة الوحيدة لتجنب الإصابة به هي تجنب لسعات البعوض الذي ينقل الإصابة بالمرض.

وأجرى فريق البحث تجاربه على مجموعة من القرود في كل من البرازيل وإقليم بورتوريكو التابع للولايات المتحدة الأميركية.

واختبر الفريق اللقاحات الثلاثة، وأعطوا القردة جرعة واحدة، أو جرعة أولية تليها جرعة منشطة، ووجدوا أن اللقاحات أثبتت حماية كاملة من فيروس زيكا.

ويخطط الباحثون لبدء الاختبارات السريرية على البشر خلال الأشهر القليلة المقبلة، عن طريق متطوعين في الولايات المتحدة الأميركية، لاختبار مدى فاعلية اللقاحات في الوقاية من فيروس زيكا.

ويعتقد وجود علاقة بين إصابة الأمهات الحوامل بفيروس زيكا وولادة مواليد مصابين بتشوه "الصعل" الذي يكون حجم رأس الطفل فيه صغيرا. كما يعتقد ارتباطه بمتلازمة غيلان-باريه.

المصدر : وكالة الأناضول