د. أسامة أبو الرب

ما انحرافات العمود الفقري؟ وما أسبابها؟ وكيف يمكن تشخيصها والتعامل معها؟ هذه الأسئلة وغيرها أجابت عنها حلقة أمس الأربعاء من عيادة الجزيرة على فيسبوك التي حازت قرابة مئة ألف مشاهدة، وضمت نموذجا توضيحيا للعمود الفقري لشرح الأمر.

واستضافت حلقة أمس الأربعاء 31 أغسطس/آب 2016 استشاري جراحة العظام والمفاصل وجراحات تقويم العمود الفقري في المستشفى الأهلي في قطر الدكتور ناصر محمد جمال الدين عبد الجواد.

وقال الدكتور عبد الجواد إن بعض الشباب يفضلون الدراسة في وضعية مسترخية جدا، بحيث يكون شكلهم يشبه شكل حبة الموز، ولكن هذه الوضعية تسبب إجهادا لفقرات القطنية وآلاما، ونصح باجتناب هذه الوضعية.

وهذه بعض النقاط التي تحدث عنها الدكتور:

  • انحراف العمود الفقري "الجنف" يحدث أكثر خلال فترة النمو.
  • ممارسة الرياضة بشكل سليم تساعد في الوقاية من انحرافات العمود الفقري خاصة للمراهقين لأن عظامهم تكون في مرحلة النمو.
  • الرياضة قد تساعد في علاج انحرافات العمود الفقري، ولكن ذلك يعتمد على نوع الحالة.
  • الجلوس لست ساعات أثناء الدراسة يؤدي إلى إحداث ضعف في بعض عضلات الظهر مما يؤدي إلى حدوث تحدب من نوع معين.
  • نصح الدكتور بأن يأخذ الطالب أوقاتا مستقطعة خلال فترة المذاكرة لعمل بعض التمارين.
  • عند النوم ينصح بأن ينام الشخص على فرشة صلبة.

وقدم نصائح للوقاية من انحرافات العمود الفقري:

  • الإدراك المجتمعي لهذه الانحرافات، وإجراء فحوص دورية لطلبة المدارس للكشف عن هذه الانحرافات في بداياتها.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • اختيار الرياضة الملائمة وذلك عبر استشارة الطبيب.
  • عند وجود أي شك في وجود انحرافات في العمود افقري، يجب مراجعة المختص على الفور، وخاصة أثناء فترة المراهقة.
  • اختيار الوضعيات المناسبة سواء أثناء الجلوس أو أثناء استعمال الأدوات العصرية مثل الحاسوب.
  • الابتعاد عن التدخين.
  • تناول غذاء صحي.

المصدر : الجزيرة