قالت دول آسيوية اليوم الخميس إن بعض رعاياها أصيبوا بفيروس زيكا في سنغافورة، وشملت ماليزيا والهند وبنغلاديش والصين.

وأكدت ماليزيا أول إصابة لأحد مواطنيها بالفيروس، وهي سيدة أثبتت الاختبارات إصابتها بعدما زارت سنغافورة يوم 19 أغسطس آب الجاري.

وقال وزير الصحة الماليزي إن أعراض طفح جلدي وحمى ظهرت على المرأة بعد أسبوع من عودتها من سنغافورة.

وأضاف سوبرامانيام ساتهاسيفام في مؤتمر صحفي "نتخذ إجراءات وقائية ضد البعوض بالقرب من منزل السيدة لمنع انتشار الفيروس".

وكان الوزير أعلن بادئ الأمر أن الاختبارات أثبتت إصابة "طفلة" السيدة المصابة بالفيروس أيضا في سنغافورة. غير أنه أوضح لاحقا أنها ليست طفلة بل فتاة بالغة تعمل في سنغافورة ولم ترجع من هناك.

من جانب آخر، أكدت الخارجية الهندية اليوم الخميس أن عينات 13 من مواطنيها في سنغافورة جاءت إيجابية.

وقال المتحدث باسم الوزارة فيكاس سواروب ردا على استفسار لرويترز "بحسب بعثتنا في سنغافورة جاءت عينات 13 مواطنا هنديا إيجابية تحمل فيروس زيكا".

وقالت أيضا سفارة بنغلاديش في سنغافورة اليوم إن الاختبارات أثبتت إصابة ستة من رعاياها بفيروس زيكا.

وأبلغ السفير محبوب الزمان رويترز في رسالة بالبريد الإلكتروني "أبلغتنا وزارة الصحة أمس أنه من بين المصابين حتى الساعة 12 يوم 30 أغسطس/آب ستة مواطنين من بنغلاديش".

كما قالت الخارجية الصينية اليوم إن وزارة الصحة في سنغافورة أبلغت سفارتها بإصابة 21 مواطنا صينيا بفيروس زيكا.

وأضافت الوزارة -في بيان اطلعت عليه رويترز- أن الوضع الصحي غير خطير وأن بعض المصابين تعافوا.

المصدر : رويترز