أفادت مصادر للجزيرة بأن 16 شخصا أصيبوا بمرض التهاب السحايا، بينهم أطفال، في مدينة مضايا المحاصرة في ريف دمشق الغربي، وذلك جراء تدهور الوضع الطبي والصحي في المدينة وانعدام الأدوية اللازمة نتيجة الحصار المفروض من قبل قوات النظام السوري وحزب الله اللبناني.

ويظهر فيديو طفلة مصابة بالتهاب السحايا الفيروسي، في وقت يشرح شخص يتحدث عن الحالة أن من أعراض المرض ارتفاع درجة الحرارة وألما في الرأس والرقبة والفخذ.

كما يظهر فيديو آخر طفلا آخر مصابا بالتهاب السحايا الفيروسي الحاد، ويقول شخص يشرح حالة الطفل إن المرض يؤدي إلى آلام شديدة في الرأس وهلوسة وارتفاع شديد في درجة الحررة لأكثر من 41 درجة مئوية.

وأشارت المصادر إلى أن الأوضاع في مضايا تتجه أكثر فأكثر إلى تأزم صحي وشح في الأدوية، كما أن الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة تزداد حالاتهم سوءا بسبب عدم قدرتهم على الخروج جراء الحصار المفروض على المدينة، "وسط مناشدات لإجلاء المرضى وتجاهل من المنظمات الدولية"، وفقا للمصادر.

المصدر : الجزيرة