قالت شركة ميزوبلاست الأسترالية أمس الاثنين إن بيانات المرحلة الوسطى من تجربة العلاج بالخلايا الجذعية التجريبي تشير إلى تحسن كبير في الأعراض لدى المرضى الذين توقف التهاب المفاصل الروماتويدي لديهم عن الاستجابة لأدوية التكنولوجيا الحيوية المستخدمة على نطاق واسع.

وقالت الشركة إن العلاج يعدّ محتملا بشكل جيد، إذ ليست له آثار جانبية خطيرة أو آثار ضارة مرتبطة بالحقن لدى 48 مريضا أجريت عليهم تجارب في المرحلة الثانية التي استغرقت 12 أسبوعا من الدراسة.

وقالت الشركة إن العلاج أدى كذلك إلى تحسن في مقاييس الوظائف البدنية والنشاط العام للمرض مقارنة بعقار وهمي.

وقال الدكتور ألن جيبوفسكي المختص في الروماتويد في مستشفى الجراحات الخاصة في نيويورك في بيان "نتائج هذه الدراسة المتعلقة بالسلامة والكفاءة مشجعة للغاية، وتشير إلى أن العلاج بالخلايا الخاص بشركة ميزوبلاست لديه القدرة على سد احتياج طبي هائل لم يلب".

والتهاب المفاصل الروماتويدي مرض مزمن ينجم عن مهاجمة جهاز المناعة لأنسجة الجسم الذاتية، ويسبب التهابات وربما تدمير عدة مفاصل.

وعموما، يتعين على العلاجات الجديدة لالتهاب المفاصل الروماتويدي أن تواجه كلا من الألم وتقدم المرض لكي تكون قادرة على منافسة الأدوية الحالية.

المصدر : رويترز