قال نادي السيارات الألماني (ADAC) إن ضبط‬ ‫مقعد السيارة بصورة صحيحة يجنب السائق آلام الظهر، بينما وضع المقعد‬ بشكل خاطئ يعيق قدرة الاستجابة في حالات‬ ‫الطوارئ.‬

‫وينصح الخبراء الألمان بضبط المقعد على وضع مرتفع، بحيث يتمكن السائق من‬ الحصول على نظرة جيدة على ما يحيط بالسيارة. ويجب أن يتم تحريك المقعد‬ ‫للخلف بعض الشيء، ولكن دون أن تصبح الركبة في وضع مستقيم عند الضغط على‬ ‫الدواسات.‬

‫وينبغي على السائق ضبط مسند المقعد على وضع قائم قدر الإمكان، وذلك‬ ‫للحفاظ على الظهر، وكي تكون مسافة الأمان قصيرة بين مؤخرة الرأس ومخدع‬ ‫الرأس، الذي ينبغي أن يصل إلى ارتفاع الحافة العلوية للرأس لتوفير حماية‬ ‫للسائق في حالة وقوع حوادث.‬

‫وإذا كان مقعد السائق يشتمل على دعامة الفقرات القطنية، فإنه ينبغي ضبط‬ ‫هذه الدعامة بما يتناسب مع تقوس العمود الفقري.

وينبغي ضبط المقود ‫بحيث يمكن وضع اليد على أعلى المقود مع فرد الذراع، دون أن تبتعد‬ ‫الأكتاف عن مسند الظهر.

وينصح الخبراء الألمان بمسك المقود بوضع الساعة‬ ‫الثالثة أو التاسعة.‬

المصدر : الألمانية