افتتح في مدينة السليمانية بإقليم كردستان العراق مركز لعلاج مرضى السرطان بممارسة الرياضة.

ويقع المركز بمستشفى "هيوا" المتخصص في علاج الأورام السرطانية، وقد دشن بعد أن أثبتت دراسات طبية عالمية تأثير الرياضة الإيجابي على المرضى نفسيا وجسديا.

وتنتظم في المركز أكثر من 200 امرأة في أعمار متفاوتة وإصابات مختلفة يخضعن لبرنامج رياضي خصص لهن بعد انتهاء الجرعات الكيميائية من العلاج.

وتقول كلثوم إن ما يهمها ليس حرق كم أكبر من الدهون والحصول على جسد رشيق وجميل، بل التخلص من بقايا الجرعات الكيميائية التي خضعت لها وقت إصابتها بالسرطان منذ أكثر من خمسة عشر عاما.

ويوضح اختصاصي الأورام السرطانية الدكتور سالم صالح أنه لاحظ أن الذين يمارسون الرياضة يتقبلون العلاج أفضل من غيرهم.

ويواجه مشفى "هيوا" تحديات كبيرة، إذ يستقبل يوميا قرابة 400 حالة مع الأزمة المالية التي أثرت سلبيا على القطاع الصحي.

المصدر : الجزيرة