قال الباحث النفسي الهولندي ولتر سونتجنز إن التثاؤب عملية مفيدة تساعد على تبريد المخ ومده بالأوكسجين، وتحرك 54 عضلة.

وأضاف أنه إذا تثاءب شخص واحد فإنه يجعل سبعة آخرين تنتابهم حالة التثاؤب، وأن الشخص يتثاءب من خمس إلى عشر مرات يوميا.

ولفت إلى أنه ليس صحيحا ما يظنه البعض من أن الذي يتثاءب بشكل كبير يعني أنه يريد النوم أو الأكل.

وأشار الباحث الهولندي إلى أن التثاؤب يسمح بتحريك 54 عضلة في الوجه والتنفس بعمق للحصول على الأوكسجين اللازم للمخ.

المصدر : وكالة الشرق الأوسط