شددت الرابطة الاتحادية لأخصائيي الأجهزة‬ ‫السمعية على ضرورة خلع سماعات الرأس بعد مرور 60 دقيقة من الاستماع‬ ‫للموسيقى، وذلك كي لا تلحق أضرارا بحاسة السمع. ‬

‫وللغرض ذاته أيضا، أوصت الرابطة الألمانية عند الاستماع للموسيقى بعدم‬ ‫ضبط شدة الصوت على نسبة 100%، وإنما عند نسبة لا تتجاوز 60%.

وأشارت الرابطة إلى أن سماعات الرأس التي تستقر على الأذن، تمتاز بأنها أقل خطورة على حاسة‬
‫السمع من السماعات التي يتم ارتداؤها داخل الأذن (In-Ear Headphones).‬

وقد يكون سبب ذلك أن السماعات التي يتم ارتداؤها داخل الأذن تكون قريبة جدا لطبلة الأذن مما يجعل الأصوات والموسيقى تصل بشدة أكبر للأذن، مما قد يشكل خطرا أكبر على صحة السمع.

المصدر : الألمانية