حذّرت دراسة بريطانية حديثة من أن سوء التغذية أثناء الحمل يصيب المواليد باضطراب نقص التركيز وفرط الحركة المعروف علميا بـ(ADHD).

وأوضح الباحثون بجامعتي كينجز كوليدج لندن وبريستول في بريطانيا أن النظام الغذائي عالي الدهون والسكر خلال الحمل يؤثر على الصحة العقلية للطفل، ونشروا نتائج دراستهم اليوم الخميس في دورية "علم نفس الطفل".

ووجد فريق البحث أن الإفراط في تناول الأطعمة عالية الدهون والسكر مثل الوجبات السريعة واللحوم المصنعة والحلويات من قبل الأم أثناء الحمل أحدث تغييرات في الجينات المسؤولة عن تطور مناطق في الجنين، ساعدت على ظهور اضطراب نقص التركيز وفرط الحركة في المواليد خلال سن الطفولة.

وقال قائد فريق البحث الدكتور إدوارد باركر "دراستنا تسلط الضوء على الأهمية الكبيرة لاتباع نظام غذائي صحي خلال فترة الحمل، لتجنب المشاكل الصحية للمواليد الناجمة عن سوء التغذية".

ويعاني الأطفال المصابون باضطراب نقص التركيز وفرط الحركة من نقص التركيز في المدرسة، مما يجعل من الصعب متابعة الدروس والتوجيهات وأداء الواجبات المدرسية بصورة جيدة.

المصدر : الجزيرة