اقترحت وكالة سلامة الطيران الأوروبية إجراء فحوصات أكثر صرامة بشأن الصحة العقلية للطيارين، وذلك كرد فعل على حادث سقوط الطائرة التابعة لشركة جيرمان وينغز العام الماضي، والذي أدى إلى مقتل 150 شخصا كانوا على متنها.

وتشمل المقترحات -التي قدمتها الوكالة إلى المفوضية الأوروبية - فحص مستويات المخدرات والكحوليات، وإجراء تقييم شامل للصحة العقلية، إلى جانب متابعة أكثر تطورا في حالة وجود تاريخ مرضي لمتاعب نفسية لدى الطيارين.

كما اقترحت وكالة سلامة الطيران الأوروبية تحسين عملية التدريب والإشراف والتقييم لفاحصي الطيارين طبيا، ومنع محاولات الاحتيال عن طريق طلب إحالة التقييمات الطبية غير الكاملة إلى السلطات المختصة.

وقالت الوكالة في بيان لها إن قائمة المقترحات ستمثل "قاعدة" للمقترحات التشريعية التي ستطرحها اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي بحلول نهاية 2016.

يشار إلى أنه في مارس/آذار 2015 أغلق أندرياس لوبيتز مساعد الطيار في طائرة شركة جيرمان وينغز باب قمرة قيادة طائرة على نفسه، ثم أسقطها لتصطدم بجانب من جبال الألب، وكانت سلطات الطيران المدني قد اعتبرته صالحا للطيران على الرغم من معاناته من مشكلات صحية عقلية.

المصدر : الألمانية