حذرت دراسة بريطانية حديثة من استخدام الحوامل لعقار "أسيتامينوفين"
(acetaminophen) -والذي يطق عليه أيضا اسم "باراسيتامول" (Paracetamol)- لأنه يزيد من المشاكل السلوكية وفرط النشاط لدى المواليد.

وأوضح الباحثون بجامعة بريستول البريطانية أن استعمال هذا العقار غير آمن أثناء الحمل. ونشروا نتائج دراستهم اليوم الثلاثاء بدورية الجمعية الطبية الأميركية لطب الأطفال.

ويُستخدم أسيتامينوفين مسكنا للآلام ومخفضا لـالحمى، وفي علاج العديد من الأعراض مثل الصداع وآلام العضلات وآلام التهاب المفاصل وآلام الظهر وآلام الأسنان ونزلات البرد.

ولدراسة تأثير تناول العقار على الجنين، تابع فريق البحث حالة 7796 من الأمهات الحوامل بالإضافة إلى أطفالهن بعد الولادة حتى عمر خمسة أعوام.

وكانت الأسباب الأكثر شيوعا لاستخدام العقار أثناء الحمل هي الصداع ومشاكل العضلات والعظام والالتهابات.

ووجد الباحثون أن الأطفال -الذين ولدوا لسيدات استخدمن العقار أثناء الحمل- زادت لديهم مستويات الإصابة بمشاكل في السلوك، بالإضافة لفرط النشاط في سن الخامسة، بالمقارنة مع من لم تستخدم أمهاتهم العقار.

وقالوا إن الأطفال الذين تتناول أمهاتهم عقار أسيتامينوفين أثناء الحمل أكثر عرضة لصعوبات سلوكية متعددة.

وكانت هيئة الغذاء والدواء الأميركية حذرت من أن الجرعات الزائدة من أسيتامينوفين يمكن أن تسبب مشاكل في الكبد.

المصدر : وكالة الأناضول