قيادة الدراجات هواية جميلة تتيح للمرء حرق السعرات الحرارية والتمتع بالهواء المنعش، ولكن هل تشمل فوائدها تخفيف وزن الدراجين مقارنة بغيرهم؟

سعت دراسة -موّلها الاتحاد الأوروبي وأعلنت نتيجتها الأربعاء في بروكسل- للإجابة عن هذا السؤال، واستطلعت آراء 11 ألف متطوع في سبع مدن أوروبية بشأن وسائل المواصلات التي يستخدمونها، والوقت الذي يحتاجونه يوميا للانتقال إلى أعمالهم.

وسجل معدو الدراسة أطوال المشاركين فيها وأوزانهم، وأخذوا في الاعتبار أعمارهم.

ووجد الباحثون أن محبي قيادة الدراجات أقل وزنا بواقع أربعة كيلوغرامات في المتوسط من وزن من يفضلون ركوب السيارات.

ويرى أصحاب فكرة الدراسة أن نتائجها أثبتت صحة وجهة نظرهم التي تذهب إلى أن زيادة النشاط يمكن أن تكون سببا في تحسين الصحة وتوفير المال وتحسين المستوى المعيشي.

وأوضح خبير المواصلات البريطاني أدريان دافيس -وهو من المشاركين في الدراسة- "فكروا مرة قبل الذهاب إلى إحدى صالات اللياقة البدنية في أن تذهبوا على سبيل المثال بدراجاتكم إلى العمل".

المصدر : الألمانية