أفادت دراسة بريطانية حديثة بأن التمارين الرياضية يمكن أن تسهم في علاج فقدان التركيز وضعف الإدراك والذاكرة الناجمين عن الإصابة بمرض الفصام.

وأوضح باحثون بجامعة مانشستر البريطانية أن الرياضة ترفع كفاءة أدمغة مرضى الفصام، ونُشرت الدراسة الجمعة الماضي في دورية (schizophrenia Bulletin) العلمية.

والفصام (الشيزوفرينيا) اضطراب نفسي مزمن يصيب المخ، ويؤثر على طريقة تفكير وتصرف المريض، ويؤدي إلى ضعف الذاكرة وفقدان التركيز، وضعف التفاعل الاجتماعي والإدراك والسلوكيات الاستكشافية، وارتفاع مستويات القلق.

وأظهرت الدراسة أن المرضى الذين مارسوا التمارين الرياضية مثل المشي وركوب الدراجات وغيرها لمدة 12 أسبوعا، جنبا إلى جنب مع تناول الأدوية، شهدوا تحسنا كبيرا، مقارنة مع من تناولوا الأدوية وحدها دون ممارسة الرياضة.

كما وجد الباحثون أيضا أن أكثر الجوانب تحسنا بالنسبة للمرضى بعد ممارسة الرياضة هي القدرة على التفاعل الاجتماعي والذاكرة وترتيب المعلومات، بالإضافة إلى تحسن اللياقة البدنية والأداء الإدراكي.

وأشار فريق البحث إلى أن العجز الإدراكي من أصعب الآثار التي يسببها انفصام الشخصية، وساعدت الرياضة على تخفيفه.

المصدر : وكالة الأناضول