الأيام القليلة الأولى بعد العودة إلى العمل عقب الإجازة هي الأصعب، فهناك كم هائل من رسائل البريد الإلكتروني بحاجة إلى استعراضها، إضافة إلى وجود قائمة طويلة من المهام الواجب إنجازها، مما قد يضع الموظف في ظرف نفسي صعب وتحت ضغط كبير، وقد يؤدي ذلك إلى شعوره بالقلق.

ولتقليل هذه الضغوط، ومساعدة الموظف على التعامل بطريقة صحية مع هذا الوضع، توصي مجموعة "توف راينلاند" للرقابة على الجودة الفنية بالتالي:

  • قبل الانغماس في جبال من المهام، يجب على الموظف استغلال الأيام القليلة الأولى في التأقلم مجددا مع روتين العمل، مما سيساعد في الحفاظ على الشعور بالانتعاش عقب الإجازة.
    ويعني ذلك أنه بدلا من عقد الاجتماعات والمشاركة فيها على الفور، ينصح الموظف بأخذ وقته لقراءة رسائل البريد الإلكتروني، ومن ثم تحديد مواعيد للحاق بالزملاء في وقت لاحق من الأسبوع.
  • تفعيل خاصية إرسال الرد التلقائي خارج المكتب لمدة يوم إضافي أو يومين، وهذا سوف يسهل فرز رسائل البريد الإلكتروني بهدوء والإلمام تماما بالموقف قبل العودة إلى معمعة العمل.

المصدر : الألمانية