قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي المصري أشرف الشيحي إن السكتات الدماغية أصبحت أزمة قومية خطيرة، إذ تصيب 210 آلاف مصري كل عام.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي أمس الأحد، خلال افتتاح مركز لعلاج السكتات الدماغية مجانا بكلية الطب في جامعة القاهرة.

وأضاف الشيحي أن السكتات الدماغية تصيب 210 آلاف مصري كل عام، يتركز خمسون ألفا منهم بالقاهرة، وتتسبب في وفاة عدد كبير من المصريين، بينما يعاني الناجون من كابوس الإعاقة مدى العمر.

وأوضح أن السكتات الدماغية من أمراض الطوارئ الأكثر خطورة، حيث تتسبب في الوفاة أو الإعاقة للمريض.

وقال إن مستشفيات القصر العيني بالعاصمة تواجه عجزا في الوحدات المخصصة لعلاج السكتات الدماغية، سوى وحدة صغيرة بالعلاج الاقتصادي مدفوع الأجر.

وتابع الشيحي "هذا يدفعنا إلى وضع إستراتيجية لإنشاء هذا المركز على أحدث المعايير العالمية لتقديم خدمة طبية بالمجان".

المصدر : وكالة الأناضول