قالت مديرة منظمة الصحة العالمية مارغريت تشان أمس الجمعة إن خطر الإصابة بفيروس زيكا خلال دورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو في البرازيل منخفض ويسهل التعامل معه.

وجاء تصريح تشان قبل أسبوع من انطلاق دورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو. ويتوقع أن يصل قرابة نصف مليون شخص، كثير منهم من الولايات المتحدة، إلى البرازيل لحضور الدورة.

ويمكن أن تتسبب مخاوف إزاء الأمن وفيروس زيكا والأزمة الاقتصادية في تراجع عدد الزوار.

والبرازيل أكثر الدول إصابة بالفيروس، وعبّر كثير من الأطباء واللاعبين والزوار المرتقبين عن مخاوف من أن تكون الدورة سببا في انتشار الفيروس في أنحاء العالم.

وقالت تشان للصحفيين في بكين "نرى أن خطر الإصابة بزيكا منخفض ويسهل التعامل معه".

وأضافت أن التعامل مع الفيروس سهل ما دام الأفراد يتخذون إجراءات الوقاية الشخصية المناسبة وبينها استعمال طارد للبعوض وارتداء ملابس تمنع لدغ البعوض. وأكدت أنها ستحضر الدورة.

وينتقل المرض عن طريق لدغة بعوض مصاب، كما ينتقل من خلال المعاشرة الجنسية. وينتشر الفيروس في الأميركيتين ويسبب عيوبا خلقية للأطفال الحديثي الولادة تتمثل في التشوه الخلقي "الصعل" الذي فيه يكون حجم رأس الطفل صغيرا، مما قد يؤثر على نمو الطفل.

المصدر : رويترز