حذرت غرفة الصيادلة الألمان من أن‬ ‫الحمى بعد قضاء يوم في أحد الأماكن المفتوحة تنذر بإصابة الطفل بضربة‬ ‫شمس، شأنها في ذلك شأن الرعشة ومشاكل الدورة الدموية، وهو ما يستلزم‬
‫استشارة الطبيب فوراً. ‬

‫ولتجنب التعرض لضربة شمس، ينبغي تجنب الطفل أشعة الشمس الحارقة وقت‬ ‫الظهيرة، مع ارتداء ملابس جيدة التهوية تغطي الجسم، وقلنسوة تغطي الرأس‬ ‫والأذنين ومؤخرة الرقبة وجزءا من الوجه.‬

‫أما الأجزاء المكشوفة من جسم الطفل فينبغي حمايتها بواسطة كريم واق من الشمس.‬

المصدر : الألمانية