أفادت دراسة أميركية حديثة بأن فقدان السيدات لوزنهن الزائد عن طريق اتباع نظام غذائي صحي، أو مزيج من النظام الغذائي وممارسة الرياضة، يقلل من فرص إصابتهن بالسرطان.

وأوضح الباحثون بمركز "فريد هاتشينسون" لأبحاث السرطان في أميركا، أن فقدان الوزن يقلل مستويات بروتينات في الدم تساعد على نمو الأورام الخبيثة. ونشروا نتائج دراستهم الخميس في مجلة الجمعية الأميركية لأبحاث السرطان.

وركّزت فريق البحث على قياس ثلاثة بروتينات في الدم تلعب دورًا كبيرًا في نمو الأورام السرطانية عند السيدات وخاصة بعد سن اليأس، وهذه البروتينات يعتقد أنها مرتبطة بالإصابة بالسمنة.

وأجرى الباحثون دراستهم على 439 من السيدات غير المصابات بالسرطان، وقسموهن إلى أربع مجموعات. وخضعت المجموعة الأولى إلى حمية غذائية تمنع تناول الدهون، والثانية إلى نظام يعتمد على ممارسة التمارين الرياضية خمسة أيام أسبوعيًا، في حين خضعت المجموعة الثالثة لنظام يعتمد على تناول الأطعمة الصحية وممارسة الرياضة معًا، ولم تقم المجموعة الأخيرة بأية خطوات لتقليل وزنها.

ووجد الباحثون أن المجموعتين اللتين خفّضتا أوزانهما عن طريق نظام يعتمد على ممارسة التمارين الرياضية أو تناول الأطعمة الصحية وممارسة الرياضة معًا، انخفضت لديهما مستويات البروتينات التي تساعد على نمو الأورام السرطانية.

وقال الباحثون إن فقدان الوزن قد يكون وسيلة آمنة وفعالة لوقاية السيدات من السرطان وخاصة كبار السن.

المصدر : وكالة الأناضول