نجح مركز الرعاية الصحية التخصصية (عناية) التابع لمؤسسة حمد الطبية بقطر، في تطبيق برنامج لزيادة القدرة الحركية للمرضى العاجزين عن الحركة الذين يقضون كل وقتهم في وضعية النوم في أسرّة المرض.

وقالت مؤسسة حمد الطبية في بيان أمس الثلاثاء وصل إلى الجزيرة نت، إن هذا البرنامج يهدف إلى التقليل من المشاكل الصحية المصاحبة لبقاء المريض في سريره التي تزيد من تدهور حالته الصحية.

وأضافت أنه من المشاكل الصحية التي يتعرض لها المرضى الذين يظلون دون حراك في أسرّتهم ضعف العظام والعضلات، حيث تؤدي قلة الحركة إلى توهّن العظام وخاصة عظام الساقين، وفقدان هذه العظام لكثافتها وإصابتها بالهشاشة وبالتالي عدم مقدرتها على تحمل الوزن بصورة طبيعية.

ومن هذه المشاكل أيضا تراكم السوائل في الرئتين وتجمع الدم في منطقة الصدر مما يعيق عمل الجهاز التنفسي، كما أن من بين هذه المشاكل الإصابة بالقروح الجلدية (أو ما يسمى قرحة الفراش) نتيجة لبقاء جلد المريض ملاصقا للفراش فترات طويلة.

وبالإضافة إلى المشاكل الصحية الجسدية التي يتعرض لها المرضى الذين يظلون طريحي الفراش معظم الوقت فإن هؤلاء المرضى يعانون من مشاكل نفسية ناجمة عن انعدام المشاركة في الحياة الاجتماعية لكونهم لا يستطيعون مغادرة غرفهم.

وقد بادر مركز عناية إلى تطبيق برنامج جلوس المرضى وهو برنامج يشمل المرضى الجدد والمرضى القدامى القادرين على الجلوس في مقاعد بدلا من البقاء في وضعية النوم في الأسرّة، وذلك للحد من تعرض المرضى للمشاكل الصحية الناتجة عن بقائهم في أسرتهم فترات طويلة، وتحسين مستواهم المعيشي والحياتي.

وفي تعليق له على البرنامج الجديد، قال رئيس مجموعة الرعاية المستمرة في مؤسسة حمد الطبية محمود الرئيسي، إنه ثبت نجاح هذا البرنامج، إذ تمكن من رفع نسبة المرضى الذين تم نقلهم من وضعية الثبات في أسرّتهم إلى وضعية الحركة في كراسي بعجلات من 23% في عام 2011 إلى 84% في عام 2015.

وأضاف الرئيسي أنه كان لهذا البرنامج أثر كبير في المستوى الحياتي لمرضى الرعاية الصحية المطوّلة الذين كانوا يمضون جلّ أوقاتهم في أسرّتهم وفي معزل عن الآخرين.

المصدر : مواقع التواصل الإجتماعي,الجزيرة