كشفت دراسة بريطانية حديثة أن العقاقير الخافضة للكولسترول يمكن أن تقلل خطر الوفيات الناجمة عن أربعة أنواع شائعة من الأورام السرطانية.

وأجرى الدراسة باحثون بجامعة أستون البريطانية، وقدموها أمس السبت أمام مؤتمر سنوي لأمراض القلب في مدينة فلورنسا الإيطالية.

ووجدت الدراسة أن الأشخاص الذين تناولوا أدوية "الستاتين" المخفضة للكولسترول انخفض لديهم خطر الوفاة الناجم عن الإصابة بسرطان الرئة وسرطان الثدي وسرطان البروستات وسرطان الأمعاء.

وأدوية "الستاتين" (statins) هي مجموعة علاجية تعمل على خفض كمية الكولسترول في الدم، كما أنها فعالة في خفض مستويات البروتين الدهني المنخفض الكثافة (الكولسترول السيئ) والدهون الثلاثية في الدم، في وقت تعمل على رفع مستويات البروتين الدهني المرتفع الكثافة (الكولسترول الجيد).

وأجرى الباحثون دراستهم التي استمرت 14 عاما، على مليون مريض في بريطانيا لكشف العلاقة بين عقاقير "الستاتين" وخفض وفيات السرطان.

ووجد فريق البحث أن تقليل مستويات الكولسترول خفض خطر الوفيات بسرطان الرئة بنسبة 22%، وسرطان الثدي بنسبة 43%، وسرطان البروستات بنسبة 47%، وسرطان الأمعاء بنسبة 30%.

وعن السبب في ذلك، قال الباحثون إن هناك صلة بين السمنة وارتفاع مستويات الكولسترول في الدم وزيادة خطر الإصابة بالسرطان.

وأشاروا إلى أن ارتفاع الكولسترول في الدم يمكن أن يسبب السرطان، وتناول العقاقير المخفضة للكولسترول يمكن أن يقلل من هذه المخاطر.

المصدر : وكالة الأناضول