حذر متخصص في التغذية العلاجية مرضى القلب من استهلاك الأملاح بكميات كبيرة خلال شهر رمضان، مؤكدا أن ارتفاع معدل استهلاك الملح -الذي يشكل خطراً أساسياً على الصحة- يتسبب في زيادة ضغط الدم والإحساس بالعطش.

وقال مشرف التغذية العلاجية في مؤسسة حمد الطبية في قطر غازي درادكة إنه تاليا لذلك يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى احتباس السوائل في الجسم مما تترتب عنه تأثيرات سلبية على صحة القلب.

ونصح درادكة -في بيان صادر عن مؤسسة حمد الطبية وصل للجزيرة نت- مرضى القلب بضرورة الاعتدال في تناول الحلويات العربية على اختلاف أنواعها كالكنافة والقطايف والغريبة نظراً لاحتوائها على نسبة عالية من السكر والدهون.

كما نصح بتفادي تناول المأكولات الغنية بالدهون المضرة بالشرايين لأنها تُساهم في رفع مستوى الكولسترول الضار الذي يترسب في الشرايين ويتسبب في انسدادها بشكل كلي أو جزئي، مما يؤدي إلى أنواع مختلفة من الجلطات.

وشدد درادكة على ضرورة اتباع نظام غذائي صحي للقلب، حيث يمكن على سبيل المثال الاستعاضة عن اللحوم الحمراء التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون المضرة، بالأسماك التي تحتوي على دهون صحية تُعرف بالأوميغا 3، التي تعتبر مفيدة لصحة القلب والشرايين.

ونصح مشرف التغذية باستخدام الزيوت النباتية الصحية كزيت الزيتون، عوضاً عن الدهون الأخرى نظراً لاحتوائها على دهون أوميغا المفيدة للشرايين، مع تناول الخضروات والفواكه يوميًا، الطازجة منها أو المطهية، لاحتوائها على نسب عالية من المعادن والفيتامينات، فضلاً عن غناها بالألياف. كما يُنصح مرضى القلب أيضاً بتناول الخبز الأسمر بدلاً من الخبز الأبيض.

المصدر : الجزيرة