خلصت دراسة علمية أجريت في جامعة كامبريدج البريطانية إلى أن النساء أكثر تعرضا للإصابة بالقلق من الرجال بمعدل الضعف. ونشرت الدراسة في دورية (Brain and Behavior) العلمية.

وقالت رئيسة فريق البحث أوليفا ريميس من قسم الصحة العامة والعناية الأولية في جامعة كامبريدج، إن اضطرابات القلق يمكن أن تجعل الحياة صعبة للغاية، مضيفة أن القلق يسبب الوهن، ويمكن أن يؤدي إلى أمراض أخرى واضطرابات نفسية، بل إنه ربما يزيد احتمال الإقدام على الانتحار.

وبينت الدراسة أن النساء أكثر تعرضا للإصابة باضطراب القلق من الرجال بمعدل الضعف، وأوضحت الدكتورة ريميس أن ذلك قد يرجع إلى التقلبات الهرمونية، أو إلى أن النساء أكثر تعرضا للتوتر بشكل عام، أو إلى دورهن التقليدي في العناية بالصغار.

وقالت الدراسة إن الأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية مزمنة معرضون أكثر للقلق، مما يشكل عبئا إضافيا على حياتهم.

وتتعرض النساء الحوامل بشكل خاص إلى اضطرابات الوسواس القهري، وهو نوع من أنواع اضطرابات القلق، قبل الولادة وبعدها مباشرة.

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا)