لا تسرع قبل الإفطار.. فالموت أسرع
آخر تحديث: 2016/6/8 الساعة 17:51 (مكة المكرمة) الموافق 1437/9/4 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز: قتيل وعدة جرحى في حادثة طعن بمدينة ماستريخت الهولندية
آخر تحديث: 2016/6/8 الساعة 17:51 (مكة المكرمة) الموافق 1437/9/4 هـ

لا تسرع قبل الإفطار.. فالموت أسرع

التحذير نشر على صفحة وزارة الداخلية القطرية على فيسبوك
التحذير نشر على صفحة وزارة الداخلية القطرية على فيسبوك

حذرت وزارة الداخلية القطرية السائقين في شهر رمضان من السرعة أثناء القيادة، وذلك بعد تحذيرات أطلقتها مؤسسة حمد الطبية في قطر أيضا حول الموضوع نفسه، وقالت إن للتعب والنعاس تأثيرا سلبيا على القيادة أثناء الصوم.

ونصحت المؤسسة جميع السائقين ومستخدمي الطريق باتخاذ الحيطة والحذر أثناء قيادة السيارة خلال شهر رمضان المبارك.

وقال رئيس قسم إصابات الحوادث بمؤسسة حمد الطبية الدكتور حسن آل ثاني -في بيان صادر عن المؤسسة الأحد وصل للجزيرة نت- نوصي السائقين ومستخدمي الطريق بالتحلي بمزيد من الصبر وضبط النفس أثناء قيادة السيارة خلال شهر رمضان، وذلك لأن الناس تقود عادة بنوع من التهور أثناء الصوم بفعل تأثير التعب والنعاس وقلة التركيز.

كما نصح الدكتور بمزيد من الحيطة والحذر أثناء القيادة بهدف تفادي ما يمكن تفاديه من الحوادث المرورية الناجمة عن السرعة أو الأجواء العاصفة أو الرطبة.

وركزت المؤسسة على ضرورة ربط حزام الأمان في كل رحلة بالسيارة، وهي الطريقة الوحيدة التي أثبتت جدواها في الوقاية من الإصابات الخطيرة والوفيات الناجمة عن الحوادث المرورية.

كما شددت المؤسسة على أهمية التركيز التام أثناء القيادة من قبل الصائم، واجتناب كل ما يلهي  ويصرف الانتباه، مثل جهاز الهاتف المحمول والسماعات وأجهزة التسجيل.

أما وزارة الداخلية القطرية فقالت إنه في سبيل الوصول إلى المنزل قبل أذان المغرب خلال أيام رمضان يلجأ بعض الصائمين إلى القيادة بسرعة عالية، مفرطين في الالتزام بقوانين المرور، وهو ما من شأنه التسبب في مخاطر وحوادث قد تؤدي إلى الوفاة أو إلى إصابات خطيرة.

وقالت الوزارة في منشور على صفحتها على فيسبوك أمس الثلاثاء "نذكر الجميع بخطورة الإسراع والتعجل، خاصة عند هذه الأوقات التي تكتظ فيها الشوارع بالعائدين إلى منازلهم، والتي تشهد في العادة الكثير من المخالفات المرورية، على الرغم من المجهودات التي تبذلها الجهات ذات الصلة بالشأن المروري لضمان سلامة مستخدمي الطريق وتحقيق الوصول الآمن للجميع".

وأضافت أنه "مع أهمية مشاركتك العائلة لحظة الإفطار، إلا أن ذلك لا يعني المخاطرة بسلامتك وسلامة الآخرين".

وقالت إنه "إذا تطلب الأمر فبإمكان السائق التوقف وتناول الإفطار في أي مكان عام، ومن ثم مواصلة السير في الطريق بعد الأذان للوصول بأمان وإكمال الإفطار مع العائلة، كما أنه يمكن للمتسوقين في نهار رمضان الذهاب للأسواق والعودة قبل وقت كاف من مغيب الشمس".

وذكرت بأهمية التقيد بالإرشادات المرورية، مؤكدة أن السرعة الزائدة والتجاوز الخاطئ وعدم احترام إشارات المرور وعدم الانتباه عند الاقتراب من أماكن المشاة؛ كلها خطر على قائدي المركبات ومستخدمي الطريق.

المصدر : الجزيرة