تمكّن باحثون من تفتيت دفاعات أكثر أشكال السرطان فتكا، من خلال عقار تجريبي أثبت فعاليته.

فقد نجح العلماء في جمعية أبحاث السرطان ومركز أسترا زينيكا البريطاني، في تحديد ومنع البروتين "سي أكس سي آر2" (CXCR2) الذي يتيح لسرطان البنكرياس تفادي جهاز المناعة ومن ثم الانقضاض عليه.

وباستخدام تركيبة من العقاقير لتعزيز جهاز المناعة، مكنت هذه التقنية من صبِّ تيار دافق من الخلايا التائية الصديقة (مجموعة من الخلايا اللمفية الموجودة في الدم، تلعب دورا أساسيا في المناعة الخلوية) على الأورام السرطانية، وكانت النتائج مبشرة في فئران التجارب التي كانت تعاني من تلك الحالة المرضية.

وقال الباحثون إن نتيجة التجربة يمكن أن تبشر بـ"سلاح قوي جديد" ضد مرض في حاجة ماسة إلى إيجاد علاجات جديدة له.

يشار إلى أن معدل البقاء على قيد الحياة من سرطان البنكرياس -الذي قتل رئيس شركة أبل ستيف جوبز والممثل الأميركي باتريك سويزي- لا يزيد على 3-5%.

وانتهى الباحثون إلى أن النهج المستقبلي لاستخدام العلاج المناعي لسرطان البنكرياس يشير إلى أن استخدام العقاقير المثبطة للبروتين (CXCR2) يمكن أن تكون الأكثر فعالية مع الورم.

المصدر : ديلي تلغراف