عينت منظمة الصحة العالمية بيتر سلامة رئيسا لوحدة الطوارئ الصحية التي تم تأسيسها بعد انتقادات حادة للمنظمة التابعة للأمم المتحدة على خلفية استجابتها لتفشي إيبولا في غرب أفريقيا.

وقالت منظمة الصحة العالمية في بيان إن سلامة -وهو عالم أوبئة أسترالي يشغل حاليا منصب المدير الإقليمي لليونيسيف في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا- سيتولى منصبه الشهر المقبل.

وتم تأسيس برنامج الطوارئ الصحية بعد أن اتهمت منظمة الصحة العالمية "بالفشل الفاضح" في تعاملها مع أزمة إيبولا التي راح ضحيتها أكثر من 11 ألف شخص، جراء تفشي المرض الفيروسي في غينيا وسيراليون وليبيريا.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن الهدف من الوحدة الجديدة هو توفير دعم سريع لأي دولة أو مجتمع يواجه طوارئ صحية، سواء كانت ناتجة عن انتشار مرض أو كارثة أو صراع.

وكان فريق من المتخصصين في مجال الصحة قد قال العام الماضي إن وباء إيبولا تسبب في "معاناة إنسانية هائلة وخوف وفوضى"، وهو ما لم يكن له رادع بشكل كبير من قبل قيادة منظمة الصحة العالمية.

المصدر : رويترز