استضافت وايل كورنيل للطب-قطر في ملتقى علمي نخبة من أطباء الروماتيزم وخبراء إعداد المبادئ التوجيهية من بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأوروبا، للاتفاق على مبادئ توجيهية مشتركة تكفل تطبيق معايير عالمية رفيعة في علاج مرضى التهاب المفاصل الرَثَياني.

والتهاب المفاصل الرَثَيَانِي (الروماتويدي) هو من أمراض المناعة الذاتية، حيث يهاجم جهاز المناعة بطانة الأغشية التي تحيط بالمفصل، مما يؤدي إلى التهابه وتورمه، وتقود هذه العملية في النهاية إلى تدمير الغضروف والعظم في المفصل.

وقالت وايل كورنيل للطب-قطر في بيان أمس الأحد وصل للجزيرة نت، إن المشاركين عملوا على إعداد نسخة من المبادئ التوجيهية لالتهاب المفاصل الرَثَياني التي صدرت عام 2015 عن الكلية الأميركية لطب الروماتيزم (ACR)، تتلاءم مع متطلبات منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والتي من المقرّر أن تنشر قريبا.

وانعقد هذا الملتقى على مدى ثلاثة أيام بدعم من الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، حيث شارك في تنظيمه مركز تصنيف تقييم التوصيات وإعداد التقييمات في الجامعة الأميركية في بيروت.

وشمل الحضور عدد من كبار أطباء الروماتيزم من قطر والولايات المتحدة وكندا ولبنان ومصر والإمارات والأردن وعُمان والدانمارك والسعودية.

وقالت الدكتورة ثريا عريسي، أستاذة الطب المشاركة والعميدة المشاركة للتعليم الطبي المستمر في وايل كورنيل للطب-قطر، الطبيبة الممارسة في عيادة الروماتيزم: "نحن حريصون على ملاءمة أحدث التوصيات العالمية في هذا المجال مع متطلبات بلدان المنطقة، بما يكفل للمرضى تحقيق الاستفادة المثلى من الطرق العلاجية الحديثة".

من جهتها قالت الدكتورة سمر عبد الرزاق العمادي، الاستشارية الأولى للطب الباطني-طب الروماتيزم في مؤسسة حمد الطبية، أستاذة الطب السريري المساعدة في وايل كورنيل للطب-قطر: "يتوافر اليوم عدد أكبر من الطرق العلاجية المتاحة لالتهاب المفاصل الرَثَياني، وكي نضمن استفادة المرضى منها بالشكل الأمثل، لا بد من ملاءمة أهم المبادئ التوجيهية المتبعة عالميا مع المتطلبات الخاصة بالبلدان العربية".

المصدر : الجزيرة