د. أسامة أبو الرُّب

كيف يمكن استغلال شهر رمضان في الإقلاع عن التدخين؟ وهل هناك احتياطات معينة أثناء الصيام لمرضى التهابات الجهاز التنفسي؟ وماذا عن مرضى الربو؟ هذه الأسئلة وغيرها تناولتها عيادة الجزيرة أمس الأربعاء في حلقة حازت أكثر من 71 ألف مشاهدة.

واستضافت "عيادة الجزيرة" استشاري أمراض الصدر والعناية المشددة وأمراض النوم في المستشفى الأهلي في قطر الدكتور حسان الصواف.

وقال الدكتور إن شهر رمضان المبارك يمثل فرصة ذهبية للإقلاع عن التدخين، ونصح جميع المدخنين بأخذ هذه الفرصة لترك التدخين، وبمراجعة الطبيب لمساعدته في وضع خطة للإقلاع عن التدخين.

وتلقى الدكتور مئات الأسئلة من المتابعين الذين بلغ عدد تعليقاتهم قرابة ألفين، وهذه بعض النقاط التي تحدث عنها الدكتور الصواف:

  • الإقلاع عن التدخين أمر صعب جدا، ولكن الصيام يسهل العملية لأن الفترة الصباحية -الأكثر تدخينا- يمتنع فيها الشخص عن التدخين لأنه صائم، مما يساعد على التخلص من عادة التدخين في النهاية.
  • الأرجيلة ليست أقل ضررا من السيجارة، بل إنها قد تكون أكثر ضررا.
  • مرضى الربو لا يؤثر عليهم الصيام، لكن بعض العادات في رمضان مثل استخدام البخور قد يسبب لهم إزعاجا.
  • بشكل عام قال الدكتور إن الإقلاع الفوري النهائي عن التدخين أفضل من التدريجي.
  • أول خطوة في الإقلاع عن التدخين هي أن يقتنع الشخص بمدى خطورة التدخين وآثاره السيئة والخطيرة على الصحة.
  • السيجارة الإلكترونية قد تساعد المدخنين في الإقلاع عن التدخين، وهناك حاجة لمزيد من الدراسات حولها.
  • لصقة النيكوتين للمساعدة في الإقلاع عن التدخين، تصح بزيارة الطبيب مرة واحدة على الأقل لتوجيه الإرشادات حول استعمالها.

المصدر : الجزيرة