كشفت دراسة أسترالية حديثة أن عقار "دينوسوماب" الذي يستخدم لعلاج مرض هشاشة العظام، قد أثبت فاعليته في الوقاية من سرطان الثدي.

وأوضح الباحثون بمعهد والتر وإليزا هول للأبحاث الطبية في ملبورن الأسترالية، في دراسة نشروا نتائجها في دورية "نترال مدسين" العلمية يوم الثلاثاء، أن عقار "دينوسوماب" يمكن أن يوقف الإصابة بسرطان الثدي.

ويستخدم عقار "دينوسوماب" حاليًا لعلاج هشاشة العظام، ويعمل على الحد من خطورة الكسور عن طريق حقنة تعطى للمريض كل ستة شهور، مما يسهل اتباع العلاج بانتظام، كما أن العقار يتميز بأنه آمن لكبار السن الذين يعانون قصورا في وظائف الكلى.

وأجرى فريق البحث دراسته على الفئران لاكتشاف قدرة العقار على وقف نمو خلايا مرض السرطان لدى السيدات اللاتي يحملن الجين "بي آر سي أي 1" المسبب للمرض.

وبحسب الفريق، فإن النساء اللواتي يحملن هذا الجين لديهن احتمال للإصابة بسرطان الثدي بنسبة 65% خلال حياتهن، ويملكن خيارات محدودة للعلاج منه أبرزها عملية استئصال الورم عن طريق التدخل الجراحي.

وأثبتت التجارب أن عقار "دينوسوماب" أوقف نشاط ونمو الخلايا السرطانية في أنسجة الثدي لدى النساء اللواتي يحملن الجين "بي آر سي أي 1".

وقال أحد أعضاء الفريق البحثي البروفيسور جيف ليندمان "نحن متحمسون للغاية بسبب هذه النتائج لأنها تعني أننا وجدنا آلية قد تكون مفيدة للوقاية من سرطان الثدي عند النساء اللاتي يعانين من ارتفاع نسبة احتمال الإصابة به، وتحديدًا الحاملات للجين المسبب للسرطان".

وحول تجربة العقار على البشر، أضاف أن التجارب السريرية بشأن استخدام الدواء على السيدات للوقاية من سرطان الثدي بدأت بالفعل.

المصدر : وكالة الأناضول